شريط الأخبار

المفاوضات حول "شاليط" تستأنف قريباً وفرنسا تقدم حزمة مقترحات

07:55 - 27 حزيران / يناير 2010

فلسطين اليوم : القاهرة

كشف مصادر إعلامية مصرية النقاب عن أن إسرائيل وحركة "حماس" ستستأنفان مفاوضاتهما - غير المباشرة- في الأسبوع القادم للتوصل لاتفاق لتبادل الأسرى برعاية مصرية- ألمانية. وتعد هذه أحدث محاولة لإحياء المفاوضات التي تعثرت خلال الأسابيع الأخيرة، رغم ما تردد عن قرب التوصل لتسوية، وعن استعدادات مصرية لاستقبال الجندي الأسير جلعاد شاليط.

وكشفت مصادر أمنية مطلعة، أن فرنسا - التي يحمل شاليط جنسيتها إلى جانب جنسيته الإسرائيلية- تعتزم طرح حزمة من المقترحات في إطار جهود دفع المفاوضات، ومن بينها دمج الثلاث مراحل التي طرحها الوسيط الألماني في مرحلة واحدة، بحيث يتم بالتزامن مع الإفراج عن شاليط إطلاق سراح ما يقرب من 1000 أسير.

وأفادت المصادر أن الجانب الفرنسي يرغب في إحاطة دوره في الوساطة بين إسرائيل و"حماس" بالسرية والتكتيم لحين تسوية المشكلات والاعتراضات الإسرائيلية على مقترح التسوية الذي طرحته مصر وألمانيا، لاسيما وأنهما أبديا تبرما من تراجع إسرائيل عن تعهدات قطعها على نفسها لإبرام الصفقة والموافقة على أن تشمل كلا من مروان البرغوثي وأحمد سعدات وحسن يوسف.

لكنها مع ذلك، رجحت أن تواجه المفاوضات العقبات مع عدم إبداء قيادات "حماس" خلال مشاوراتهم مع المسؤولين المصريين خلال الأيام القليلة استعدادها لتقديم أي تنازلات جديدة أو إجراء أية تغييرات في قوائم الأسرى المقدم من جانبها والتي جرى التوافق عليها خلال الجولات الماضية.

انشر عبر