شريط الأخبار

السلطة تنفي وجود مبادرة أميركية جديدة لاستئناف المفاوضات

06:42 - 26 تموز / يناير 2010

فلسطين اليوم: غزة

نفى مسؤول في السلطة الفلسطينية اليوم الثلاثاء تقارير عن وجود عرض أميركي جديد قدمه المبعوث الأميركي للسلام في المنطقة جورج ميتشل بغرض استئناف مفاوضات السلام مع إسرائيل.

وقال المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن السلطة الفلسطينية لم تتلق رسميا أي مقترحات أميركية محددة لاستئناف المفاوضات سواء على المسار الفلسطيني أو على مسارات أخرى.

وذكر المسؤول أن ما يجري تداوله بخصوص مقترحات أو صيغ لاستئناف المفاوضات "فبركات إعلامية هدفها الضغط على السلطة الفلسطينية وموقفها الثابت من قضية استئناف المفاوضات".

وأضاف أن القيادة الفلسطينية أبلغت ميتشل صراحة خلال جولته تمسكها بوقف شامل للتوسع الاستيطاني في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 67 بما فيها القدس والالتزام بالمرجعية الدولية وتحديد سقف زمني للمفاوضات من النقطة التي وصلت إليها من أجل التمكن لاستئنافها.

وتردد أن ميتشل حمل في جولته الأخيرة للمنطقة "ورقة تفاهمات" تحمل طرحا لتحقيق تسوية تبدأ بشكل فوري على المسارين الفلسطيني والسوري من دون أي شروط من كل الأطراف.

وذكرت التقارير أن الهدف الأميركي في ورقة التفاهمات تراجع فيما يتعلق بالحقوق الفلسطينية من دولة بحدود معترف بها إلى دولة بحدود مؤقتة لسنوات ومن ثم التفاوض على تبادل أراض ووضع القدس (بعد عامين أو ثلاثة) بعيدا عن وضع الضفة الغربية وقطاع غزة، من دون إغفال أهمية الاعتراف بيهودية إسرائيل وتطبيع العلاقات العربية مع إسرائيل كبادرة تجاهها.

وأضافت أن العرض الأميركي يتضمن بوادر حسن نية وحوافز اقتصادية للسلطة الفلسطينية، فيما يلوح للسلطة بعقوبات مالية إذا استمرت في رفضها استئناف المفاوضات.

انشر عبر