شريط الأخبار

الرئيس "مبارك" يطرح 4 نقاط لاستئناف المفاوضات الفلسطينية- الإسرائيلية

01:37 - 26 حزيران / يناير 2010

فلسطين اليوم : القاهرة

قال الرئيس المصري حسني مبارك:" إن بلاده تحملت أعباء كبيرة وقدمت أرواح أبنائها ومواردها دفاعاً عن القضية الفلسطينية وقضايا العالم العربي، فيما يقابل ذلك بالجحود وحملات التشكيك والتشهير".

ولفت الرئيس مبارك في حوار مع "مجلة الشرطة" القاهرية إلى أنهم "غاضبون كل الغضب مما حدث مؤخراً في العريش ورفح ومن استهداف جنودنا ومحاولات إشاعة الفوضى على أرضنا تحت ستار قوافل التضامن مع غزة..".

وشدد مبارك على ضرورة أن تبدأ المفاوضات وفق تصور محدد لنهاية الطريق إلى التسوية، قائلاً: "لدينا في مصر رؤية واضحة نطرحها وهذا التصور يستند إلى النقاط المحددة التالية:

أولاً: أن تلتزم المفاوضات بمرجعيات عملية السلام، وأن تتأسس على حدود الرابع من حزيران/ يونيو عام 1967 بحيث تنتهي لاتفاق للسلام خلال أجل زمني محدد متفق عليه، يقيم الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

ثانياً: أن تتوقف كافة أشكال الاستيطان في كل الأراضي الفلسطينية بما في ذلك الكتل الاستيطانية في محيط القدس وداخلها، وعلى امتداد فترة التفاوض.

ثالثاً: أن تتناول المفاوضات كافة قضايا الحل النهائي الست من دون استثناء، على أن تكون نقطة البداية هي تحديد الحدود الدائمة، وليس المؤقتة للدولة الفلسطينية لأن ذلك شأنه أن يمهد للاتفاق على باقي القضايا محل التفاوض.

رابعاً: أن تستأنف المفاوضات من النقطة التي انتهت إليها مع الحكومة الإسرائيلية السابقة، وليس من نقطة الصفر".

انشر عبر