شريط الأخبار

15 طالبة فلسطينية يلتقين كي مون ويتحدثن عن الانتهاكات الإسرائيلية في غزة

12:53 - 26 تشرين أول / يناير 2010

فلسطين اليوم-غزة

نفذت مجموعة مكونة من 15 طالبة فلسطينية تتراوح أعمارهن بين 12 و13 سنة، و3 معلمات، من مدارس وكالة الغوث 'الأونروا' في قطاع غزة، سلسلة من النشاطات في مقر الأمم المتحدة في نيويورك، بما في ذلك لقاء الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، للحديث عن الانتهاكات الإسرائيلية في قطاع غزة.

 

ونظمت بعثة فلسطين في نيويورك لقاء غذاء للمجموعة في مقر مكتب 'الأونروا'، حيث ألقى السفير الدكتور رياض منصور المراقب الدائم لفلسطين لدى الأمم المتحدة في  نيويورك، كلمة رحب فيها بالطالبات والمعلمات، محيياً فيهن روح صمود أبناء شعبنا في قطاع غزة والإصرار على رفض الحصار الجائر واللاإنساني والبدء في عملية إعادة الإعمار في القطاع المحاصر.

 

وأشاد السفير منصور بالجهود النبيلة والقيمة التي تبذلها وكالة الأونروا للتخفيف من معاناة الشعب الفلسطيني. كما قدم إحاطة عن عمل بعثة فلسطين وما تقوم به من أنشطة في الأمم المتحدة.

 

وتحدثت الطالبات والمعلمات عن زيارتهن لمدينة أطلنطا ولمركز الرئيس الأميركي السابق كارتر ومركز مارتن لوثر كينغ، كما تحدثن عن زيارتهن لمدينة واشنطن والبيت الأبيض ومقر الكونغرس وعن اللقاءات التي قمن بها في نيويورك قبل المغادرة للوطن.

 

هذا ونظم مكتب الأونروا وبمشاركة بعثة فلسطين، تغطية صحفية لمجموعة الطالبات والمعلمات الفلسطينيات في مقر الأمم المتحدة، القى خلالها السفير بول بادجي رئيس اللجنة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف، كلمة، أكد فيها مواصلة اللجنة جهودها وأعمالها لتمكين الشعب الفلسطيني من إعمال حقوقه غير القابلة للتصرف، بما في ذلك حقه في تقرير المصير وإقامة دولته المستقلة.

 

يشار إلى أن مجموعة مماثلة من الطلبة والمعلمين الفلسطينيين من مدارس وكالة الأونروا في قطاع غزة سيأتون الأسبوع المقبل إلى نيويورك بعد انتهاء زيارتهم لمدينتي أطلنطا وواشنطن، حيث ستقوم البعثة بعمل برنامج لزيارتهم للأمم المتحدة لنقل صورة مشرقة تبرز أمل أطفال فلسطين في العيش بحرية وكرامة بعد إنهاء الاحتلال وفي ظل الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

 

انشر عبر