شريط الأخبار

إسرائيليون يحيون ذكرى إبادة "فارشا" تاركين خلفهم معسكرات إبادة الفلسطينيين

09:43 - 26 تموز / يناير 2010

إسرائيليون يحيون ذكرى إبادة "فارشا" تاركين خلفهم معسكرات إبادة الفلسطينيين

فلسطين اليوم-خاص

يصادف اليوم الثلاثاء يوم إحياء ذكري تحرير معسكر الإبادة النازي ال65 في مدينة فارشا في بولندا حيث وصل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الي المعسكر برفقة وزير الخارجية افيجدور ليبرمان وعدد آخر من وزراء حكومة إسرائيل حيث سيقووم نتنياهو والوزراء الاسرائيلين بزيارة متحف الإبادة الخاص بمعسكر فارشا النازي كما سيلق رئيس الدولة العبرية شمعون بريس كلمة في متحف الإبادة فارشا.

 

فإن كان قادة إسرائيل والشعب اليهودي يتذكرون ما فعله بهم هتلر كما يزعمون وإبادتهم في معسكرات فلماذا يفعلون ما فعله بهم هتلر بالشعب الفلسطيني منذ عم  1947  ولكن بشكل بطئي وبصورة أخرى .

 

 فقادة إسرائيل يحيون ذكري ما يصفونه تحرير معسكر الإبادة فارشا في بولندا ويبقون خلفهم آلاف الأسرى الفلسطينيين القابعين في معسكرات الاعتقالات التي لا تختلف شكلها عن المعسكرات التي أقامها هتلر في أوروبا فما الفرق بين معسكر فارشا ومعتقل كتسيعوت في النقب حيث يعاني الاف الأسرى الفلسطينيين من المعاملة السيئة والبرد القارص شتاءا والحر الشديد صيفا,والزنازين والسجانين الذين لا رحمة في قلوبهم فما الفرق بين سجاني هتلر وسجاني براك ؟؟..

 

فإن كان هناك في بولندا معسكر واحد للإبادة فإسرائيل بنت العديد من معسكرات الإبادة للأسرى الفلسطينيين أن كان معسكر كتسيعوت أو عوفر أو عسقلان أو نفحه أو مجدو فكلها تشبه في شكلها معسكرات إبادة بكل معني الكلمة.

انشر عبر