شريط الأخبار

صحافيات غزة يطلبن الاعتذار لـ"تهميش" صوتهن النقابي

09:37 - 25 حزيران / يناير 2010

صحافيات غزة يطلبن الاعتذار لـ"تهميش" صوتهن النقابي

فلسطين اليوم- غزة

استنكر تجمع الصحافيات المستقلات في قطاع غزة الإجراءات التي اتخذتها نقابة الصحافيين فيما يتعلق بإغلاق باب الانتساب والعضوية، تمهيدًا الانتخابات التي أعلن عنها في الخامس من فبراير المقبل.

 

وطالب التجمع بإعادة الاعتبار لكل الصحافيات عبر تقديم اعتذار رسمي عن "تهميش صوتهن داخل النقابة وعدم دعوتهن للفعاليات واللقاءات التي تتم والتي تقتصر على الصحافيين الذكور".

 

وقالت الصحافيات في بيانٍ لهن الاثنين إن "إقصاء الإعلاميات عن فعاليات وأنشطة النقابة بما فيها ما يجرى حاليًا من تعزيز الفصل التعسفي بين الإعلاميين والإعلاميات، مطالبات بفتح باب العضوية ودعوة الصحافيات اللواتي تنطبق عليهن شروط العضوية للحصول على عضوية النقابة.

 

وأكد البيان على أهمية تخصيص حصة نسوية صحافية داخل مجلس النقابة، داعياتٍ إلى أن تكون الصحفية ممثلة في جميع اللجان الفرعية داخل النقابة بما فيها لجنة العضوية ولجنة الطعون، وأن يكون معيار الكفاءة المهنية هو الأساس في الاختيار.

 

كما دعا البيان إلى التزام نقابة الصحافيين الحالية بإتباع المعايير القانونية للتسجيل وتجديد العضوية، وأهمها أن يجدد الصحافي ذاته عضويته أو يبرز الشخص الموكل بالتجديد وكالة رسمية تخوله بالتصويت عن الصحافي أو الصحافية.

 

وقال البيان: "وارتباطا بالمطالب السابقة نؤكد أن الخطوة التي نفذتها التنظيمات الحزبية بتسديد الرسوم عمن تعتقد أنهم موالين لها من دون إعلامهم بذلك هو خطوه ضد القانون والشفافية وتكرس لبناء نقابة على أساس فصائلي من جديد".

 

وأكدت الصحافيات على ضرورة تطبيق الشعارات التي رفعها الجميع طوال الفترات السابقة وهى ضرورة تغليب الجانب المهني في أي فعالية أو نشاط يخص النقابة أو العمل الصحافي وتحييد الجانب الحزبي في هذه المهنة.

انشر عبر