شريط الأخبار

تضم 4 ملايين مشترك..الاتصالات وزين تتفقان لإطلاق الشبكة الواحدة

06:41 - 25 تموز / يناير 2010

فلسطين اليوم-وكالات

أعلنت كل من مجموعة الاتصالات الفلسطينية، ومجموعة زين، اليوم، عن التوصل لاتفاق تجاري يمكنهما من ربط خدمات الاتصالات فيما بينهما عبر خدمة الشبكة الواحدة، ما يعني إمكانية استفادة مشتركيهما من جميع ميزات الشبكة الواحدة فيما يخص رسوم التجوال والاتصال الدولي لجميع مشتركي الشركتين في كلٍ من فلسطين والأردن.

 

ويأتي الإعلان عن الاتفاق تمهيدا لإطلاق الخدمة تجاريا ما بين جوال فلسطين وزين الأردن بشكل أولي في الأول من شباط القادم، حيث سيتمكن أكثر من أربعة ملايين مشترك من زبائن الشركتين من التمتع بمزايا الشبكة الواحدة. على أن يستمر توسيع الخدمة لتشمل أقطارا عربية أخرى قريباً،

 

 وجرت مراسم توقيع اتفاق الشبكة الواحدة في العاصمة الأردنية عمان برعاية وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في حكومة رام الله الدكتور مشهور أبو دقة، ونظيره الأردني مروان جمعة، وبحضور كل من د. سعد البراك الرئيس التنفيذي لشركة زين، وصبيح المصري رئيس مجلس إدارة مجموعة الاتصالات، والدكتور عبد المالك الجابر الرئيس التنفيذي لشركة زين ليفانت والأردن، وكمال أبو خديجة القائم بأعمال الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات، وعمار العكر المدير العام لشركة جوال، إضافة إلى عدد من المدراء التنفيذيين لزين الأردن.  

 

وصرح المصري بأن هذا الاتفاق يأتي استكمالا لوعود قطعناها سويا نحن وشركة زين لمشتركينا باستكمال إجراءات التعاون فيما بيننا لتقديم ما هو أفضل للمشترك وتسخير القوى الكامنة لما فيه مصلحة مشتركينا في فلسطين من جهة وفي الأردن الشقيق من جهة أخرى.

 

وأضاف: نحن اليوم على أعتاب مرحلة جديدة في مجال تقديم خدمات ذات قيمة مضافة وذات بعد إقليمي مهم، إذ أصبحنا اليوم قادرون على أن نخدم مشتركينا بالأردن وفلسطين بشكل أولي مع الأمل من أن نتمكن من خدمة أكثر من عشرة ملايين فلسطيني منتشرين في مختلف اقطار العالم عبر تسخير نظام الشبكة الواحدة لخدمتهم في أكثر من خمس بلدان عربية.

 

من جهته، قال البراك في تعليقه، 'إن خدمة الشبكة باتت واقعاً وحقيقة في عالم الاتصالات لا يمكن إيقافها عند أي حدود، نحن نعتز بأننا قد وضعنا إخواننا في فلسطين عبر هذا الاتفاق مع الاتصالات الفلسطينية على خارطة الشبكة الواحدة، مسخرين لهم كل ميزات الشبكة الواحدة، ومحتضنين كل احتياجاتهم للتواصل مع إخوانهم وأحبائهم ومع أشقائهم في الأردن بشكل أولي، وبإذن الله منطلقين من الأردن إلى السعودية والبحرين والعراق والسودان.

 

 وأضاف البراك: هذا وعدنا لإخواننا في فلسطين ولن نخذلهم. نحن سنقوم بإعادة  تعريف مفهوم تغطية خدمات الاتصالات المتنقلة وخدمات التجوال من خلال تحقيق وعد عالم جميل. هذا العالم الجميل أصبح الآن متاح ما بين مشتركينا في الأردن ومشتركي شركات مجموعة الاتصالات الفلسطينية، هذا مصدر فخر واعتزاز لنا ولن نتوقف عن هذا الحد من التعاطي مع أبناء هذه الأرض الطاهرة والمقدسة.

 

وعبر د. الجابر عن اعتزاز وفخر زين الأردن بالاحتفال بهذا الاتفاق مع الاتصالات الفلسطينية، الذي سيتمخض عنه انضمام الاتصالات إلى الشبكة الواحدة لشركة زين في الأردن أولا، ما يعني تغليب مصلحة المشترك في الأردن وفلسطين على أي مصلحة أخرى والشروع بإعطائه ميزات وتخفيضات هامة عند رغبته في التواصل مع الأهل في الأردن وفلسطين.

 

 وأضاف الجابر: محفزنا الأساس هو شعورنا بالمسؤولية التامة نحو مشتركينا، وخاصة أولئك الذين تربطهم أواصر القربى وعلاقات الجوار مابين ضفتي نهر الأردن.

 

وأعلن الجابر بأنه سيتم الإفصاح عن جميع مزايا الربط على الشبكة الواحدة عند إطلاق الخدمة تجاريا في حينها، وأضاف: نحن تأنينا ولم نستعجل إطلاق خدمة متواضعة لا تحقق تميزاً لصالح المشترك بل قمنا بدراسة احتياجات المشترك على جانبي نهر الأردن من اجل تقديم تجربة اتصالات متميزة ضمن مفهوم عالم جميل، عالم الشبكة الواحدة لشبكة زين الممتدة عربيا وافريقيا ودوليا.

 

من ناحيته وبالنيابة عن جميع المدراء في شركات مجموعة الاتصالات الفلسطينية، شكر كمال أبو خديجة القائم بأعمال الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات، جميع طواقم العمل في المجموعة ومجموعة زين على إنجازهم هذا الاتفاق.

 

 وبشّر أبو خديجة مشتركي الاتصالات وجوال في فلسطين بقدرتهم التواصل في أوائل الشهر المقبل مع ذويهم في الأردن عبر هذا النظام، ووعد بأن الشبكة الواحدة ستنطلق إلى بقية الأقطار العربية.

 

أما العكر، فاعتبر انجاز هذا الاتفاق بأنه أفضل ما يمكن تقديمه إلى أكثر من 1,8 مليون مشترك من مشتركي جوال كنوعٍ من الشكر والعرفان لهم على استخدامهم المستمر لشبكة جوال طوال السنوات الماضية، مؤكداً في الوقت ذاته أن خدمة الشبكة الواحدة ستكون نقلة نوعية لمشتركي جوال، وخاصة عند تواصلهم مع الأهل في الأردن وتنقلهم ما بين البلدين.

 

وأضاف العكر أن هذه النقلة النوعية لن تكون فقط في مجال الأسعار، ولكن ستتضمن عدة مزايا وخصائص سيشعر بها المشترك بشكل متتالي.

انشر عبر