شريط الأخبار

دراسة: الرضاعة لأكثر من 6 أشهر تحمي الطفل نفسياً وعاطفياً

12:11 - 25 تشرين أول / يناير 2010

فلسطين اليوم-وكالات

توصلت دراسة جديدة أن الرضاعة من الثدي لأكثر من 6 أشهر مفيدة لتطور ونمو دماغ الطفل وتمنع تعرضه للمشاكل النفسية والعاطفية في المستقبل.

 

وذكرت الدراسة التي نشرتها دورية مجلة "طب الأطفال" وشملت عدداً من الأطفال وجدت أن المكونات الغذائية في حليب الأم وكذلك العلاقة التي تربط بين الأم ورضيعها لها تأثير إيجابي على نمو دماغه وتطوره.

 

وقالت الاستاذة وندي أودي التي قادت فريق البحث "يبدو أن لحليب الأم فوائد كبيرة لصحة الطفل النفسية وخلال مرحلة مراهقته"، مضيفة "هناك الكثير من الأدلة بشأن فوائد الإرضاع من الثدي ولكن أهمية هذه الدراسة تكمن في أنها تظهر فوائد ذلك في مراحل لاحقة". ولكنها قالت "يجب التشديد على أن ذلك لا يعني أن الأطفال الذين لا يرضعون من الثدي سوف يعانون من مشاكل نفسية"، مضيفة إن الدراسة تركز على أن الرضاعة من الثدي تخفض مستوى هذا الخطر بين الاطفال".

 

وتوصلت الباحثة إلى هذه النتيجة بعد الدارسة التي شملت أطفالاً رضعوا من الثدي لستة أشهر أو أكثر و38% منهم رضعوا من حليب الأم لاقل من ستة أشهر، فيما لم يرضع بقية الاطفال من ثدي الأم. وخلصت أودي إلى أن "هناك عدة طرق قد تساعد على نمو الطفل ونحن نعلم أن حليب الأم مليء بالمواد الغذائية التي تساعد على سرعة نمو الدماغ خلال السنوات الأولى من العمر، إضافة إلى أن ذلك يقوي العلاقة بين الأم والطفل لفترة طويلة مقبلة".

 

انشر عبر