شريط الأخبار

السلطات الأمريكية تعتقل المنشد "أبو راتب" بذريعة دعم "حماس"

06:41 - 24 تشرين أول / يناير 2010

السلطات الأمريكية تعتقل المنشد "أبو راتب" بذريعة دعم "حماس"

فلسطين اليوم- غزة

استغربت اللجنة السورية لحقوق الإنسان إقادم السلطات الأمريكية على اعتقال المنشد السوري محمد مصطفى مسفقة، المعروف باسم "أبوراتب" لدى عودته من كندا بتهمة تقديم معلومات غير صحيحة عن عمله في مؤسسة الأرض المقدسة للإغاثة والتطوير في الفترة بين عامي 1997 و1998، التي تتهمها واشنطن بالتبرع المالي لحركة "حماس".

 

وطالبت اللجنة السورية لحقوق الإنسان في بيان لها اليوم الأحد (24/1) السلطات الأمريكية بإطلاق سراح محمد مصطفى مسفقة فوراً على اعتباره لم يرتكب أي جرم يستحق الإعتقال، وناشدت العاملين لخير حقوق الإنسان في العالم العمل على إبراز قضيته والعمل لإطلاق سراحه وإبرائه من التهم الموجهة إليه.

 

وأضافت: "تلقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان بالصدمة والاستغراب نبأ اعتقال المنشد السوري .. من قبل السلطات الأمريكية لدى عودته قادماً من كندا من جهة جسر السفير يوم الجمعة المنصرم. وكانت التهمة التي وجهت إلى محمد مصطفى حسب التقارير الصحفية هو تقديم معلومات غير صحيحة عن عمله في مؤسسة الأرض المقدسة للإغاثة والتطوير في الفترة بين عامي 1997 و1998 والتهمة الموجهة إليه أن هذه المؤسسة قد تبرعت بمبالغ مالية لحماس التي تصنفها السلطات الأمريكية بالإرهابية".

 

وربط بيان اللجنة بين عملية اعتقال أبو راتب وبين ما قال إنه تفاهمات معادية للإسلام، وقال: "تعتقد اللجنة السورية لحقوق الإنسان أن هذا الإجراء التعسفي ليس بعيداً عن التفاهمات مع جهات معادية للمسلمين داخل الولايات المتحدة يهمها الأمر. وتستغرب هذا الاعتقال التعسفي على هذه الخلفية، التي تجعل الولايات المتحدة في مصاف الأنظمة القامعة للحريات". 

 

وذكر البيان أن محمد مصطفى مسفقة "أبو راتب" (47 سنة) ينحدر من مدينة حلب، وهو من أساتذة الفن والإنشاد الإسلامي الحديث، ويقيم ويعمل ويدرس في ديترويت بالولايات المتحدة الأمريكية منذ تسعينيات القرن الماضي.

انشر عبر