شريط الأخبار

غزة: تظاهرة للصحافيين المحرومين من عضوية نقابتهم

11:40 - 23 حزيران / يناير 2010

فلسطين اليوم : غزة

نظم عشرات الصحافيين المحرومين من عضوية النقابة، صباح اليوم السبت، اعتصاماً أمام مقر النقابة في مدينة غزة، للمطالبة بعدم إجراء أي انتخابات قبل أن تنسيبهم.

وتحدَّث باسم أولئك الصحافيين، الإعلامي أكرم دلول- رئيس لجنة العاملين في إذاعة القدس-، حيث أكد أنهم لن يتهاونوا في المطالبة بحقهم النقابي، والذي كفلته كافة القوانين واللوائح التي غيَّبها القائمون على النقابة طوال عشرة أعوام ليحرموا جيلاً كاملاً من حقه النقابي في امتلاك العضوية.

وقال دلول :"إن الحديث عن الانتخابات دون فتح باب العضوية لهؤلاء الإعلاميين الجدد، يؤكد أن هذه الانتخابات باطلة وغير قانونية"، معلناً أنهم "سيقومون بتكليف جهات حقوقية برفع دعاوى قضائية على مجلس النقابة الحالي للمطالبة بحقنا القانوني".

ووجَّه الصحفيون المحرمون من عضوية النقابة رسالةً لزملائهم الصحفيين الذي جددوا عضوياتهم بألا يشاركوا مجلس النقابة في التنكر لحقوقهم وأن يُعلوا أصواتهم، ويقفوا إلى جانب مطالبنا العادلة لا أن يكونوا سوطاً جديداً يجلد ظهورنا".

وعبَّر هؤلاء عن أسفهم لإعطاء العضوية في هذه الأيام لأناسٍ دون آخرين .. ويبدو واضحاً أن الحزبية المقيتة التي ينتهجها مجلس نقابة الصحفيين - الذي يعتبر فاقد الأهلية- هو الذي أوصلنا لهذا الحد.

وقال دلول :"تخيلوا أن هناك أشخاصاً في لجنة العضوية مستواهم العلمي لا يتعدى الابتدائية، وأنتم أصحاب الشهادات ورؤساء التحرير و المؤسسات الإعلامية، تطالِبون بالعضوية ليل نهار ولا مجيب لندائكم".

واعتبر أن كل ما يتعلق بموضوع الانتخابات غير قانوني وباطل، ما لم يتم تنسيب هؤلاء الإعلاميين، مؤكداً "أننا سنقف في الخامس من شباط (فبراير) المقبل في مكاننا هذا لنعلنها لزملائنا الصحفيين ولمجلس النقابة، أننا جزءٌ من هذه النقابة، ونرفض بشكلٍ مطلق أن تتم أي عملية انتخابية، دون أن تحل قضيتنا، لأن مطالبنا عادلة وقانونية".

كما وتحدثت خلال الاعتصام الإعلامية هداية التتر – التي تعمل محررةً للأخبار في صحيفة فلسطين-، والتي شددت على ضرورة تمثيل المرأة بفعالية في قرارات مجلس النقابة.

من جانبه، أكد الصحافي حامد جاد، عضو لجنة العضويات في نقابة الصحافيين، حق الصحافيين المحرومين من العضوية في التنسيب داخل النقابة لاسيما وأن عدداً كبيراً من المنسبين داخلها لا يستحقون العضوية.

ولفت جاد إلى أن حشداً كبيراً من الصحافيين المنسبين داخل النقابة يعارضون إجراء انتخابات قبل أن يتم تنسيب الصحافيين المحرومين.

انشر عبر