شريط الأخبار

الحية: لا نريد مصالحة تكون مقدمة لحرب أهلية جديدة

06:28 - 22 حزيران / يناير 2010

فلسطين اليوم : غزة

طالب الدكتور خليل الحية عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" بضرورة تحقيق المصالحة الوطنية من أجل بناء شراكة تحفظ العمل تجاه برنامج متفق عليه يحمي المقاومة وينتزع الحقوق، قائلاً:" لا نريد مصالحة تكون مقدمة لحرب أهلية أو مطاردات جديدة".

وأضاف الحية خلال مهرجان نظمته حركة "حماس" شرق خان يونس مساء اليوم الجمعة، تكريماً لذوي شهدائها إبان الحرب الأخيرة قبل عام، :"أن حركته لم تتراجع عن مواقفها من المصالحة رغم الفيتو الأمريكي- الإسرائيلي الموضوع لمنع إتمامها".

وبيَّن أن حركته ترى "تواطأً من قبل دول كبرى تحتضن الاحتلال وذلك لأنه يحقق مصالحها".

هذا وأوضح الحية أن معادلة المواجهة مع الاحتلال هي معادلة الحق الذي يؤخذ بالقوة, مشيراً في حديثه إلى أن الحرب الأخيرة جاءت لأهداف غير معلنه وخرج الاحتلال منها دون أن يحقق شيء رغم أنه جرب كل شي على قطاع غزة.

وعن التهديدات الإسرائيلية المتكررة بشن حرب على القطاع، قال:" إن الموت الذي تخوفننا منه هو مرادنا".

وعن إجراءات أجهزة أمن السلطة في الحكومة الفلسطينية برام الله من خلال ملاحقتها لأنصار "حماس" والمقاومين تساءل الحية "عن أي انتخابات يتحدثون والاعتقالات متواصلة على أبناء شعبنا بالضفة؟!", لافتاً إلى أن "المعركة الحقيقة هي مع الاحتلال فقط ومن واجب الأمة العربية والإسلامية نصرة الشعب الفلسطيني".

انشر عبر