شريط الأخبار

صحفيون يدعون للاعتصام أمام نقابتهم بغزة غداً

05:53 - 22 تموز / يناير 2010

فلسطين اليوم- غزة

دعا صحفيون قالوا إنهم محرومون من عضوية النقابة، زملاءهم وممثلي الأطر والمؤسسات الصحفية والحقوقية ومؤسسات المجتمع المدني للمشاركة بقوة في الاعتصام الذي سيقام أمام مقر نقابة الصحفيين في مدينة غزة السبت.

 

وقال الصحفيون في بيان لهم اليوم الجمعة:" إن الاعتصام سيكون احتجاجًا على مصادرة حقنا في الحصول على عضوية النقابة ومنعنا في المشاركة في الخيار الديمقراطي الذي طال أمده لسنوات طويلة".

 

وأوضحوا أن اعتصامهم يأتي دعماً لحقهم في عضوية نقابة الصحفيين، وتأكيدا على ضرورة إصلاحها بمشاركة جيل واسع من الزملاء الصحفيين والزميلات الصحفيات " يصر مجلس النقابة الحالي على استبعاده ومصادرة حقه ".

 

وسيقام الاعتصام أمام مقر النقابة في شارع الثورة بمدينة غزة يوم السبت، الساعة العاشرة صباحًا.

 

وأكد الصحفيون على أن هذه أولى خطواتهم على الأرض، مشيرين إلى أنهم سيقومون بكل الخطوات اللازمة لضمان حقهم الانتخابي مهما بلغت التضحيات.

 

وطالب صحفيون فلسطينيون القائمين على نقابة الصحفيين بضرورة إصدار تعليمات واضحة بضرورة التعامل بكل احترام مع الصحافيين الذين يتوجهون لمقر النقابة في غزة للحصول على حقهم في العضوية، وعدم اختلاق الذرائع والحجج لحرمانهم من العضوية.

 

وقال بيان موقّع باسم "الصحفيون المحرمون من عضوية النقابة" وصلنا نسخة عنه: "توجهنا صوب مقر النقابة بغزة من أجل الحصول على حقنا في العضوية التي استوفينا شروطها كاملة كما ادعى مجلس النقابة في بياناته، غير أننا فوجئنا بشاب حديث السن يقرر عدم أحقيتنا في العضوية سلفاً".

 

وأضاف بيان الصحفيين "هذا الإداري الذي رفضنا عليه تنفيذ قرارات إدارة النقابة وليس التصرف وفق هواه ومزاجه، إلا إذا كانت الأوامر لديه برفض من يبدو عليه توجهاً غير الذي اغتصب النقابة، كون ذلك يؤشر إلى مواصلة اختطاف النقابة عبر مسرحية انتخابية تفضي إلى تجديد الثقة بمن فقدوها" حسب البيان.

 

وأعلن "الصحفيون المحرمون من عضوية النقابة" أنهم لن يفرطوا بأي شكل من الأشكال بحقهم في العضوية، وقالوا: "لن نسمح لكائن من كان أن يحرمنا من حقنا في المساهمة في ترتيب البيت الداخلي للصحافيين، ونحن جزء منه، ولا يملك أي شخص أن يستثنينا، أو أن يتجاوزنا بحجج وذرائع واهية".

 

وأكد الصحفيون أن "أي خطوات لإصلاح نقابة الصحفيين تتجاوز شريحة واسعة من الصحافيين الشباب، تعني أن تلك الخطوات تفقد صدقيتها ونجاعتها في تحقيق المراد منها، وتشكل تعميقاً لأزمة النقابة، الأمر الذي من شأنه أن يفتح الباب أمام خطوات مضادة تفضي في نهاية المطاف إلى تكريس حالة التشرذم في الوسط الصحفي".

 

وناشد البيان كافة الأجسام الصحافية إلى متابعة هذا الأمر بكل جدية، وعدم السماح لجهة بعينها أن تقرر مصير النقابة بعيداً عن المجموع الصحفي، لاسيما أن الجهة المسيطرة على النقابة –حسب البيان- تمثل أبرز عوامل تفريق الصحافيين وتمزيق صفهم.

 

كما طالب صحفيون مستقلون في بيان لهم وصل الخميس نسخة عنه لـ"صفا" "جميع الصحفيين برفع الصوت عاليا لرفض ما يجري من " مؤامرات ربما تصبح الفصائل السياسية جزءا منها لتمرير الانتخابات"، والتأكيد على مطالب المجموع الصحفي من أجل انتخابات حرة ونزيهة وديمقراطية تبدأ بتعريف من هو الصحفي.

 

كما دعوا منظمة التحرير الفلسطينية إلى التدخل الفوري لوقف إجراءات الإقصاء، وطالبوا وزارة الداخلية بمراجعة الإجراءات الإدارية والنقابية والمالية لنقابة الصحفيين وعدم السماح بتزوير إرادة الصحفيين.

 

وكانت النقابة قررت عقد الانتخابات دون غزة في 26/12/2009، ما أثار ردود فعل رافضة ومنددة، فضلاً عن خلافات داخلية في المجلس كان من بينها رفع دعاوى للنائب العام من صحافيين ضد النقيب نعيم الطوباسي.

 

ومع بداية العام الحالي، قرر مجلس النقابة عقد الانتخابات في 5/2/2010 وألقى بالكرة في ملعب صحافيي غزة للتوافق حول هذا الأمر، في اتجاه مختلف عن المرة السابقة، ما أدى إلى ردود فعل أشد من قبل صحافيي القطاع الذين شككوا في مغزى هذا الإعلان.

دعوة عامة للحضور والمشاركة والتغطية الصحفية

الزملاء الصحفيون ..الزميلات الصحفيات...

الزملاء ممثلو الأطر والمؤسسات الصحفية ...

الإخوة في المؤسسات الحقوقية ومؤسسات المجتمع المدني ...

دعما لحقنا في عضوية نقابتنا، وتأكيدا على ضرورة إصلاحها بمشاركة جيل واسع من الزملاء الصحفيين والزميلات الصحفيات يصر مجلس النقابة الحالي على استبعاده ومصادرة حقه ، يدعوكم "الصحفيون المحرومون من عضوية نقابة الصحفيين" للمشاركة بقوة وتغطية الاعتصام الذي سيقام أمام مقر نقابة الصحفيين في مدينة غزة احتجاجا على مصادرة حقنا في الحصول على عضوية النقابة ومنعنا في المشاركة في الخيار الديموقراطي  الذي طال أمده لسنوات طويلة .

 

 سيقام الاعتصام أمام مقر النقابة في شارع الثورة بمدينة غزة يوم السبت 23-1-2010 الساعة العاشرة صباحا.

ونؤكد لكافة المعنيين أن هذه أولى خطواتنا على الأرض، و أننا سنقوم بكل الخطوات اللازمة لضمان حقنا الانتخابي مهما بلغت التضحيات فهذا حقنا ولا يحق لأحد حرماننا منه تحت أي مبرر  .

معا لنقابة حرة مهنية تخدم الجميع

الصحافيون المحرومون من عضوية النقابة

الجمعة : 22-1-2010

انشر عبر