شريط الأخبار

أبو عون: إذا لم يحدث توافق في ملف نقابة الصحفيين فالأمور ستتجه نحو الأسوأ

05:36 - 22 تشرين أول / يناير 2010

أبو عون: إذا لم يحدث توافق في ملف نقابة الصحفيين فالأمور ستتجه نحو الأسوأ

فلسطين اليوم- غزة

دعا الصحفي عبد الناصر أبو عون نائب رئيس التجمع الإعلامي الفلسطيني إلى ضرورة أن يتفق المجموع الصحفي على آلية للتوافق الوطني حول انتخابات نقابة الصحفيين الفلسطينيين كمدخل لحل الأزمة القائمة بين الكتل الصحفية التي تريد تفعيل عمل النقابة وفق أسس قانونية ومهنية وبين رؤية مجلس النقابة الذى حدد الخامس من شباط كموعد للانتخابات .

وأكد النقابي أبو عون في تصريحات لوكالة "معا" اليوم الجمعة أن الموعد الذي حدده مجلس النقابة بشكل منفرد دون تهيئة الظروف القانونية والنقابية للانتخابات جعل من الصعوبة مشاركة كافة المجموع الصحفي في الانتخابات القادمة والتي بدورها إن جرت على هذا النحو ستحدث مزيدا من الانقسام في المجموع الصحفي وستتجه بعدها الأمور نحو الأسوأ . 

وأكد الصحفي أبوعون ضرورة أن تستجيب النقابة لنداء الأغلبية التي تنادي بضرورة توافق وطني في الجسم الصحفي ينسجم وتطلعات شعبنا في الوحدة مبينا أن الصحفيين يجب أن يكونوا طليعة وسباقين للوحدة قبل أي فئة أو نقابة من النقابات بصفتهم قادة رأي وأصحاب رؤية وعقول مستنيرة .

وأشار نائب رئيس التجمع الإعلامي أن الجسم الصحفي يحتاج لجهد الجميع وفق التمثيل النسبي داخل النقابة كمخرج للحالة الراهنة مبينا أن بإمكان المجلس الذي يضم كافة الكتل الصحفية أن يفتح كافة الملفات المعطلة ويقوم بتفعيلها خلال هذه الولاية وصولا لجو ديمقراطي أفضل تكون فيه الظروف السياسية مهيئة أكثر لإجراء انتخابات ديمقراطية داخل النقابة في الأعوام القادمة لتكون ممثلاً حقيقياً لهم، وتوحيد الجسم الصحافي بكل أطيافه وطاقاته.

وأكد الصحفي أبو عون أن التجمع الإعلامي لن يشارك في أي انتخابات أو لجان تجرى في الضفة أو غزة دون هذه الرؤية خاصة في ظل عدم التزام القائمين على النقابة بأي من المعايير القانونية للعملية الانتخابية سواء من حيث التنسيب للعضويات وغربلة قوائم العضوية على الأسس والمعايير التي حددها نظام النقابة وتطوير النظام الأساسي للنقابة وعدم الالتزام بالمعاير السليمة للعملية الانتخابية .

وأشار أبو عون إلى ضرورة أن يتم تشكيل لجنة للعضوية تكون مستقلة وحيادية كي يتم تنسيب من يستحقون من الصحفيين مبينا أن هناك جيلا كاملا من الصحفيين حرموا من العضوية مقابل امتلاك الكثير ممن يدعون انهم صحفيين عضويات لا يستحقونها، ورفض أبو عون أن تعطى العضوية داخل النقابة وفقا للانتماء السياسي موضحا أن العضوية حق لكل صحفي تنطبق عليه الشروط المتعارف عليها .

وأكد أبو عون في نهاية حديثة على أهمية إجراء الانتخابات في الضفة والقدس وغزة بالشكل الذي يليق بالصحفيين الفلسطينيين وكمدخل لتفعيل النقابة وإعادة بناءها على أسس ديمقراطية .

انشر عبر