شريط الأخبار

باراك يتهم معهد "هار براخا" بالتحريض على قيادة الجيش ويرفض أعادة العلاقات معه

10:36 - 22 تشرين ثاني / يناير 2010


فلسطين اليوم-القدس المحتلة

نقلت صحيفة "هآرتس" الاسرائيلية اليوم رد وزير الحرب الإسرائيلية "إيهود باراك" والجيش الإسرائيلي على العريضة التي تقدم بها 63 طالباً إسرائيلياً يتبعون إلى المعهد الديني "هار براخا" إلى ما تسمى بـ المحكمة الإسرائيلية العليا, احتجاجاً على قرار إخراج المعهد من إطار الاتفاقيات مع الجيش .

 

وتجدر الإشارة أن قرار قطع العلاقات بين المعهد والجيش جاء على اثر دعوة الحاخام "ملمد" المسؤول عن المعهد طلبته إلى عدم الانصياع إلى أوامر قيادة الجيش في حالة دعوتهم إلى هدم النقاط الاستيطانية وطرد اليهود منها .

 

وجاء في الرد الذي قدمه باراك للمحكمة "أن القرار الذي اتخذ بحق ذلك المعهد يعتبر بمثابة رسالة حازمة لا تقبل التأويل مفادها أن الحاخام المسئول عن المعهد الديني لن يستطيع أن يخالف سياسات وقواعد الجيش المعمول بها أو أن يؤثر على قادته من اجل رفض الأوامر العسكرية الرسمية ثم يستمر في الحصول على مخصصات ونثريات من الجيش فضلاً عن منحه العلاوات وغيرها من الحوافز".

 

كما اتهم باراك "الحاخام "ملمد" بأنه رفض الاعتراف بأساسيات الاتفاق مع سلطات الجيش وبذلك يكون قد تجاوز كل الحدود الرسمية الأمر الذي دفع وزير الحرب والجيش إلى أن يتخذوا مثل هذا القرار الحازم بحق المعهد ". واكد وزير الحرب "ان الجيش الإسرائيلي لا يمكنه ان يسلم بوضع لا يخضع فيه جنوده بشكل تام لامرة الجيش وقادتهم او بتظاهرات ذات طابع سياسي يشارك فيها جنود باللباس العسكري" .

 

انشر عبر