شريط الأخبار

غازي حمد: حماس تدرس تعديل الميثاق.. ولا اعتراف بإسرائيل

08:39 - 22 تشرين أول / يناير 2010

فلسطين اليوم-عكاظ السعودية

 كشف القيادي في حركة حماس الدكتور غازي حمد لـ«عكـاظ» أن الميثاق التأسيسي للحركة قابل للنقاشات بغية تعديله، لافتا إلى أن الميثاق كغيره من المواثيق العالمية الأخرى عرضة للنقاش والتعديل، مؤكدا في الوقت ذاته أن الحركة لن تعترف بإسرائيل كما يروج البعض.

وقال إن الميثاق، الذي يرفض حتى الآن الاعتراف بدولة الاحتلال، خاضع منذ فترة للنقاش في أروقة الحركة، مشيرا إلى التغيرات المحيطة بالحركة، خاصة الانفتاح على الدول الغربية والنزوع نحو الحوار مع الأطراف الدولية، فضلا عن خوض الانتخابات الأخيرة والتي فازت بموجبها الحركة بأغلبية في المجلس التشريعي، مضيفا أن هناك فرقا بين الاعتراف بإسرائيل والاعتراف بدولة في حدود 1967، مبينا أن هذا الاعترف لا يعني وقف المقاومة.

وحول أفق المصالحة الوطنية الفلسطينية، أشار حمد إلى أنه ما من جديد أو تقدم في هذا الصدد، مشيرا إلى أن هناك محاولات للخروج من الأزمة، إلا أنها لم تسفر عن أية حلحلة في الوضع القائم. وكانت صحيفة «جيروزاليم بوست» الإسرائيلية الناطقة باللغة الانجليزية، نقلت عن رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني القيادي في حركة حماس د. عزيز الدويك أن «حماس» قد اعترفت بحق إسرائيل في الوجود، وستكون مستعدة لإلغاء ميثاقها الذي يدعو إلى إبادة دولة إسرائيل.

وأفادت الصحيفة الإسرائيلية أن الدويك، الذي أفرج عنه أخيرا من السجن الإسرائيلي، أدلى بهذه الأقوال خلال اجتماعه في الخليل مع الثري البريطاني ديفيد مارتين أبرامز الذي يقيم علاقات طيبة مع مسؤولين إسرائيليين وفلسطينيين كبار. وأضافت الصحيفة أن الدويك أشار خلال الاجتماع إلى أن ميثاق حماس قد وضع قبل أكثر من عشرين عاما، مضيفا أن أحدا لا يريد أن يلقي أحدا في البحر بعد الآن، كما أكد الدويك رغبة حماس في إجراء حوار مع المجتمع الدولي وخاصة الاتحاد الأوروبي. ومن المقرر أن يلتقي أبرامز في نهاية هذا الأسبوع وزير الخارجية البريطاني ديفيد مليباند؛ لإبلاغه بنتائج مباحثاته مع الدويك ومسؤولين آخرين في حركة حماس.

انشر عبر