شريط الأخبار

نواب بريطانيون يطالبون وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي بزيارة غزةً فوراً

11:48 - 21 حزيران / يناير 2010

نواب بريطانيون يطالبون وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي بزيارة غزةً فوراً

فلسطين اليوم- وكالات

عبّر نواب بريطانيون، زاروا قطاع غزة مؤخراً، عن صدمتهم الشديدة مما شاهدوه من آثار للحرب والحصار، مطالبين المجتمع الدولي برفع الحصار عن غزة، وإنهاء معاناة مليون ونصف إنسان يعيشون في ظروف صعبة، والبدء بإعادة إعمار القطاع بشكل فوري.

 

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقدته "الحملة الأوروبية لرفع الحصار عن غزة" ومركز "العودة" الفلسطيني في مقر البرلمان البريطاني اليوم الخميس، بحضور النواب الذين زاروا قطاع غزة ضمن أكبر وفد برلماني أوروبي.

 

وأكد النواب المشاركون في المؤتمر الصحفي على ضرورة تنظيم زيارة رسمية بريطانية إلى قطاع غزة والإطلاع على الأوضاع الإنسانية فيه، حيث طالب عدد منهم وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند وكافة وزراء الخارجية الأوروبيين إلى زيارة القطاع فوراً دون تأخير لنفس الهدف.

 

وعبر النائب جيرالد كوفمان عن صدمته الشديدة من الواقع الصعب لما رآه في غزة، مشيراً إلى حجم الدمار الهائل الذي أصابها جراء الحرب، محملاً المجتمع الدولي مسؤولية الحصار المفروض على القطاع، مطالباًَ في الوقت ذاته بالتحرك العاجل لرفعه فوراً.

 

وأكد كوفمان أنه سيواصل تحركاته في البرلمان البريطاني وعلى مستوى الحكومة لتسليط الضوء على الوضع في غزة، والضغط من أجل ضمان تحرك بريطاني رسمي أكبر لحماية أهلها.

 

وحذّر كوفمان من تغيير القانون البريطاني لمنع محاكمة "مجرمي الحرب" الإسرائيليين، واصفاً الحكومة الإسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو بأنها "الأشد تطرفاً" بين الحكومات الإسرائيلية.

 

من جانبه؛ أعرب النائب مارتن لنتون، الذي زار غزة بعد الحرب مباشرة، عن أسفه الشديد لعدم وجود أي نوع من إعادة الإعمار أو أعمال لإزالة آثار الحرب المدمرة. وقال: "المدارس ما تزال مدمرة، المصانع لا تعمل، وكل شيء على حاله منذ سنة تقريباً، وعلى إسرائيل رفع الحصار فوراً عن غزة".

 

وشدد على ضرورة دعم تقرير لجنة "غولدستون" الأممية من قبل الحكومة البريطانية، مشيراً إلى أنه قرأ التقرير ولم يصدق ما كان فيه، إلا بعد الإطلاع على أرض الواقع، مؤكداً أنه اكتشف أن التقرير لا يغطي سوى جزء بسيط من الجرائم الإسرائيلية، على حد تعبيره.

 

ووافق اللورد نظير أحمد على ذلك، مطالباًً بلاده بعد تغيير القوانين لوقف ملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيليين، داعياً إلى محاسبتهم "وعدم السماح بإفلاتهم من العقاب".

 

من جانبه، قال الدكتور عرفات ماضي، رئيس "الحملة الأوروبية لرفع الحصار عن غزة" إن الحملة ستواصل أنشطتها لرفع الحصار عن القطاع، وأنها لن تترك أهالي غزة لوحدهم في مواجهة الحصار"، مستعرضة عدداً من الأنشطة التي نظمتها وستنظمها لتوعية الرأي العام الأوروبي والدولي بما يجري من مآسٍ في القطاع  والضغط من اجل انهاء الحصار.

انشر عبر