شريط الأخبار

صحفيون: النقابة تختلق الذرائع والحجج لحرماننا من العضوية

08:25 - 21 حزيران / يناير 2010

فلسطين اليوم: غزة

طالب صحفيون في بيان لهم موقع باسم " الصحفيون المحرومون من عضوية النقابة"  القائمين على نقابة الصحفيين بضرورة إصدار تعليمات واضحة بضرورة التعامل بكل احترام مع الصحافيين الذين يتوجهون لمقر النقابة في غزة للحصول على حقهم في العضوية، وعدم اختلاق الذرائع والحجج لحرمانهم من العضوية.

وقال البيان الذي تلقت فلسطين اليوم نسخة منه، مساء اليوم الخميس: "توجهنا صوب مقر النقابة بمدينة غزة من أجل الحصول على حقنا في العضوية التي استوفينا شروطها كاملة كما ادعى مجلس النقابة في بياناته، غير أننا فوجئنا بشاب حديث السن يقرر عدم أحقيتنا في العضوية سلفاً".

وأضاف البيان " إن هذا الإداري الذي رفض التعامل معنا، عليه تنفيذ قرارات إدارة النقابة وليس التصرف وفق هواه ومزاجه، إلا إذا كانت الأوامر لديه برفض من يبدو عليه توجهاً غير الذي اغتصب النقابة، كون ذلك يؤشر إلى مواصلة اختطاف النقابة عبر مسرحية انتخابية تفضي إلى تجديد الثقة بمن فقدوها" على حد تعبير البيان.

وأعلن "الصحفيون المحرمون من عضوية النقابة" أنهم لن يفرطوا بأي شكل من الأشكال بحقهم في العضوية، وقالوا: "لن نسمح لكائن من كان أن يحرمنا من حقنا في المساهمة في ترتيب البيت الداخلي للصحافيين، ونحن جزء منه، ولا يملك أي شخص أن يستثنينا، أو أن يتجاوزنا بحجج وذرائع واهية".

وأكد الصحفيون أن أي خطوات لإصلاح نقابة الصحفيين تتجاوز شريحة واسعة من الصحافيين الشباب، تعني أن تلك الخطوات تفقد صدقيتها ونجاعتها في تحقيق المراد منها، وتشكل تعميقاً لأزمة النقابة، الأمر الذي من شأنه أن يفتح الباب أمام خطوات مضادة تفضي في نهاية المطاف إلى تكريس حالة التشرذم في الوسط الصحفي".

وناشد البيان كافة الأجسام الصحافية إلى متابعة هذا الأمر بكل جدية، وعدم السماح لجهة بعينها أن تقرر مصير النقابة بعيداً عن المجموع الصحفي، لاسيما أن الجهة المسيطرة على النقابة، تمثل أبرز عوامل تفريق الصحافيين وتمزيق صفهم. مؤكدين بأنهم سيقومون بكل الخطوات اللازمة لضمان حقهم الانتخابي مهما بلغت ومهما ضحوا، وقالوا: "هذا حقنا ولا يحق لأحد حرماننا منه تحت أي مبرر".

انشر عبر