شريط الأخبار

دعوات لفتح تحقيق حول قيام "إسرائيل" بفتح السدود على وادي غزة

02:48 - 21 حزيران / يناير 2010

فلسطين اليوم – رام الله

دعت وزيرة الشؤون الاجتماعية في حكومة رام الله ماجدة المصري، المنظمات الدولية العاملة في الأرض الفلسطينية، إلى فتح تحقيق دولي جدي ونزيه حول قيام إسرائيل بفتح سدود المياه على أراضي قطاع غزة، ما تسبب في مضاعفة الآثار التدميرية للأحوال الجوية الأخيرة.

 

وقالت في بيان صحفي اليوم، إن دولة الاحتلال اعتادت على حل مشاكلها البيئية والصحية على حساب المواطنين في الأرض الفلسطينية المحتلة، كما هو الحال دفن المخلفات الصناعية السامة والتي يشكل بعضها خطرا استراتيجيا على البيئة وصحة السكان الفلسطينيين مثلما يحدث في المنطقة الصناعية المجاورة لمدينة طولكرم، ومدينة يطا القريبة من مفاعل ديمونا.

 

وفي السياق ذاته، أكدت المصري  أن الوزارة تتابع بشكل حثيث الآثار الناجمة عن السيول التي نجمت عن الأحوال الجوية، وألحقت خسائر فادحة بالبيوت والممتلكات بعدة مناطق وخاصة في منطقة المغراقة ووادي غزة، والأغوار.

 

وأضافت في بيان صحفي، أن وزارة الشؤون الاجتماعية، وبتوجيهات من رئيس الوزراء د. سلام فياض، ستعمل على مساعدة المواطنين الأكثر تضررا والأشد حاجة من خلال برنامج المساعدات الطارئة المخصص لمواجهة الكوارث سواء الطبيعية أو الناجمة عن سياسات الاحتلال وإجراءاته القمعية كهدم البيوت وتجريف المزارع والممتلكات.

 

وأوضحت المصري أنه رغم مشاكل الانقسام وآثره على التواصل بين مركز الوزارة ومديرياتها وموظفيها في قطاع غزة، إلا أن الوزارة ستتحمل كامل مسؤولياتها وواجباتها الوطنية والإنسانية تجاه أهلنا في القطاع لنجدة المنكوبين وتخفيف معاناتهم.

 

وأشارت إلى أنه بإمكان المواطنين المتضررين من السيول والفيضانات التوجه إلى لجنة المساعدات، حيث ستقدم أطقم الوزارة كافة التسهيلات المطلوبة للقيام بواجبها.

انشر عبر