شريط الأخبار

تنفيذية المنظمة: إسرائيل تواصل تحدّيها للإرادة الدولية

01:56 - 21 تشرين ثاني / يناير 2010


تنفيذية المنظمة: إسرائيل تواصل تحدّيها للإرادة الدولية

رام الله- فلسطين اليوم

أدانت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية استمرار الخداع الإسرائيلي بخصوص مسؤولية توقف المفاوضات الفلسطينية- الإسرائيلية.

 

وقال اللجنة في بيان لها وصل ل" فلسطين اليوم" نسخه عنه، أن إسرائيل تقوض الإمكانيات المادية لقيام عملية تفاوضية ذات معنى، و أن تؤدي إلى إنهاء الصراع الفلسطيني- الإسرائيلي.

 

 

واعتبرت اللجنة ان الإعلان عن استمرار الاستيطان وتثبيته كحقيقة واقعة على الأراضي الفلسطينية التي احتلت عام 1967 وتهويد مدينة القدس، بما في ذلك نقل مكاتب المنظمات والمؤسسات الدولية غير الحكومية من القدس إلى الضفة المحتلة، إمعانًا منها في فرض سيطرتها عليها، ورفض إسرائيل لتنفيذ التزاماتها الواردة في خطة خارطة الطريق؛ يجعل من أية عملية تفاوضية غطاءً شرعيًّا لتصفية خيار الدولتين.

 

كما استنكر بيان اللجنة تحويل كلية في مستوطنة أريئيل إلى جامعة، في توقيت لافت مع زيارة المبعوث الأميركي جورج ميتشل إلى المنطقة، و الذي يشير إلى استمرار إسرائيل في نسف أسس العملية التفاوضية وأهدافها، وسط عجز دولي غير مفهوم عن لجم إسرائيل وسياستها المعادية في الجوهر لروح التسوية العادلة والقائمة على الشرعية الدولية.

 

و انطلاقا من ذلك، قالت اللجنة إن عنوان الضغوط الدولية ينبغي ان يكون إسرائيل وليس القيادة الفلسطينية، كما أن توقف المفاوضات جاء نتيجة مباشرة لاستمرار الاستيطان وتعزيزه في أراضي الدولة الفلسطينية وليس نتيجة لوقف المفاوضات.

انشر عبر