شريط الأخبار

فضيحة سرقة إسرائيل الأعضاء البشرية تنتقل من فلسطين إلى هايتي

01:43 - 21 تشرين أول / يناير 2010

فضيحة سرقة إسرائيل الأعضاء البشرية تنتقل من فلسطين إلى هايتي

فلسطين اليوم- وكالات

انتقلت فضيحة متاجرة إسرائيل بالأعضاء البشرية وسرقتها، من فلسطين والولايات المتحدة، إلى هايتي، إذ نقلت صحيفة «يديعوت أحرونوت» الإسرائيلية عن ناشط أميركي مدافع عن حقوق السود، اتهامه البعثة الطبية الإسرائيلية باستغلال معاناة منكوبي الزلزال هناك وسرقة أعضاء بشرية.

أوضحت الصحيفة أن الناشط الأميركي ت.ويست، الذي يعيش في سياتل، حمّل شريط فيديو على موقع «يوتيوب» الالكتروني يتهم فيه جنوداً إسرائيليين يشاركون في عمليات الإغاثة في هايتي، بالتورط في سرقة أعضاء بشرية من ضحايا الزلزال.

ويعرض الناشط الأميركي في الشريط الأجهزة المتقدمة التي تستخدمها البعثة الإسرائيلية. لكنه يقول في معرض حديثه إن «هناك أشخاصاً لا ضمير لهم، يستغلون المواقف دائما، ومن بينهم الجيش الإسرائيلي، الذي يعمل في هايتي الآن»، مذكّرا بالاتهامات التي وجهت إلى إسرائيليين بسرقة أعضاء شهداء وأسرى فلسطينيين.

واتصلت «يديعوت» بالناشط الأميركي، ونقلت عنه قوله «أنا لا أملك شيئا ضد إسرائيل، لكن لدي الكثير ضد الصهيونية.. لقد شاهدنا ما فعلتموه في جنوب إفريقيا وفي فلسطين، وبسبب تاريخنا ومعاناة شعبنا، أتفهم بماذا يمر الفلسطينيون». وتابع «من الجيد أن يساعد الجيش الإسرائيلي هنا، لكن حيث يتواجد الموت، يتواجد الانتهازيون. هناك حاجة للشفافية في هايتي».

وكانت السلطات الأميركية ألقت القبض في نهاية تموز الماضي على عدد من الحاخامات في نيوجيرسي بتهمة الاتجار بالأعضاء البشرية، كما نشرت صحيفة «افتونبلاديت» في آب مقالاً يتهم جنوداً إسرائيليين بسرقة أعضاء انتزعوها من جثث فلسطينيين.

 

انشر عبر