شريط الأخبار

أكبر ثلاث صحف دنماركية تتراجع عن إعادة نشر الرسوم المسيئة

11:59 - 21 تشرين أول / يناير 2010

 

أكبر ثلاث صحف دنماركية تتراجع عن إعادة نشر الرسوم المسيئة

فلسطين اليوم- وكالات

وصفت عدة جمعيات إسلامية القرار المفاجىء الذي اتخذته أكبر ثلاث صحف دانماركية، بعدم إعادة نشر الرسوم المسيئة للرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم بأنه خطوة بالاتجاه الصحيح.

 

واعتبر الإمام عبد الواحد بيدرسن من المجلس المشترك لمسلمي الدانمارك أن هذه خطوة بالاتجاه الصحيح، وأضاف: "لاشك أن هذا القرار يدل على أن الصحف الدانماركية بدأت تفكر بعقلانية أكثر في هذه القضية، هذا شيء لم نلحظه من قبل وأنا أتمنى أن تكون هذه الخطوة بداية لعلاقة أفضل بين المسلمين وأجهزة الإعلام".

 

وأضاف بيدرسن، الذي لعب دورًا بارزًا في قضية الرسوم على مدار الأعوام الأربعة الماضية بحسب موقع "الإسلام اليوم"، : "الجميع له الحق في التعبير عن آرائه، ولكن هذا يجب أن يحدث في إطار يضمن احترام مبادئ وقيم ومعتقدات الأقليات، وأنا سعيد أن الصحف الدانماركية فهمت ذلك".

 

و قال: "يجب أن نتعلم من رسولنا الكريم أهمية الصبر ونتذكر ردة فعله في حادثة الطائف، من الضروري أن يعمل مسلمو الدانمارك على وضع هذه القضية خلفهم، وتصحيح ما حدث في السابق".

 

بدوره قال رئيس المجلس الإسلامي الدانماركي: "نحن نثمن هذه الخطوة ونعتبرها بمثابة صفحة جديدة من قبل أجهزة الإعلام، لأن تجدد الأزمة لن ينفع الدانمارك أو المسلمين، المهم الآن هو التطلع إلى الأمام والبحث عن الطرق الأنسب لمعالجة التداعيات السلبية، التي تركتها هذه الرسومات على العلاقة بين الدانمارك ومسلميها".

 

ويأتي هذا الترحيب بعد أن أعلنت الصحف الدانماركية الكبرى عدم رغبتها في إعادة نشر الرسوم. وأوضح رؤساء تحرير الصحف الثلاثة أن قرارهم يعود إلى عدم رغبتهم في تعريض حياة الناس للخطر.

 

وجاء هذا الترحيب بعد تصريحات وُصفت بالمفاجئة لصحفيين دانماركيين. وشدد يورن ميكيلسن رئيس تحرير صحيفة اليولاند بوسطن، التي نشرت الرسوم عشرات المرات على مدار الأعوام الأربعة الماضية على ضرورة التفكير "بواقعية".

 

بدورها قالت لزبيث كنودسن، رئيسة تحرير جريدة البيرلنسكه تيذنه ثالث أكبر الصحف إنها لا ترى أي مبرر صحفي لإعادة نشر الرسوم.

 

انشر عبر