شريط الأخبار

ماذا دار في لقاء نتنياهو ـ ميركل؟!.

11:50 - 21 حزيران / يناير 2010

فلسطين اليوم-وكالات

كشفت مصادر دبلوماسية أوروبية مطلعة أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أبلغ مستشارة ألمانيا خلال لقائه بها مؤخرا أن تل أبيب معنية بإطلاق عملية سلام والوصول الى "اتفاقيات" مع الفلسطينيين، الا أنه لا يوجد في الطرف الآخر من يمتلك القوة الكافية للجلوس على طاولة المفاوضات مع اسرائيل، مضيفا أنه يرفض استئناف التفاوض من النقطة التي انتهت عندها المفاوضات في ولاية ايهود اولمرت. وادعى بأن الرئيس الفلسطيني غير قادر على ادارة مفاوضات جدية مع إسرائيل.

 

وقالت المصادر لـ صحيفة "المنار" المقدسية أن نتنياهو يرفض تقديم أية تنازلات أو بوادر حسن نية من أجل إقناع الفلسطينيين بالعودة الى طاولة المفاوضات وأن إسرائيل قدمت الكثير في هذا الاطار، لكن، لا يمكن أن يكون علاج الفلسطينيين من خيبة الأمل التي أصابتهم بعد اقتناع واشنطن بالموقف الاسرائيلي من تجميد البناء في الاستيطان بصورة مؤقتة من خلال تقديم تنازلات وبوادر حسن نوايا.

 

وأكدت المصادر لمستشارة ألمانيا أن إسرائيل معنية بترسيم حدودها النهائية والآمنة لأن ذلك مصلحة أمنية لها، ولكن، إسرائيل لا يمكنها انتظار الفلسطينيين طويلا، وأنها قد تأخذ بنصائح البعض والقيام بخطوات ذات طابع أحادي الجانب في ظل الرفض الفلسطيني المستمر والدائم للعودة الى طاولة المفاوضات.

انشر عبر