شريط الأخبار

بغداد تنفي إعدام علي حسن المجيد خلال أيام

08:50 - 21 تشرين أول / يناير 2010

فلسطين اليوم-وكالات

قال السفير الامريكي لدى العراق كريستوفر هيل ان على العراقيين ان يعرفوا بأن حزب البعث 'مات' ولم يبق له وجود، ولا أمل له في العودة للسلطة مجددا.

واوضح هيل خلال لقاء جمعه بعدد من الصحافيين في مقر فريق الاعمار الاقليمي بمدينة اربيل، في معرض رده على الانباء التي تحدثت عن احتمال عودة حزب البعث الى السلطة في العراق عن طريق انقلاب او المشاركة السياسية 'على العراقيين ان يعرفوا بأن حزب البعث مات، ولم يبق له وجود، وليس هناك أية احتمالات لعودته للسلطة'.

واضاف هيل أن 'ما تعرض له العراق من اضرار، هو نتيجة سياسات حزب البعث، وما تشهده الاوضاع العراقية من ترد يتحمل حزب البعث المسؤولية عنه'، معربا عن أمله في أن 'لا يتصرف البعض من المسؤولين بالطريقة التي تصرف بها حزب البعث مع معارضيه، او يستغلون سلطاتهم للاساءة الى أي طرف، لأن الدستور العراقي مرجع مهم، ولا بد من احترام بنوده في تحقيق دولة ديمقراطية'.

من جهة اخرى نفت وزارة العدل التصريحات المنسوبة الى وكيل الوزارة بشأن اعدام علي حسن المجيد الملقب بالـ(كيمياوي) في غضون ايام.

وقال وكيل الوزارة بوشو ابراهيم للقسم الصحافي في المركز الوطني للإعلام انه لم يصرح الى وسائل الإعلام بهذا الشأن، مضيفا ان الخبر لا اساس له من الصحة.

وكانت بعض وسائل الإعلام نقلت تصريحا عن وكيل الوزارة يفيد بتسلم المدان في ارتكاب جرائم بحق الشعب العراقي علي حسن المجيد الى وزارة العدل، وان اعدامه سيتم خلال الايام القليلة المقبلة.

من جهته، وجه رئيس الجمهورية جلال طالباني في رسالة الى رئيس الوزراء نوري المالكي بشأن احكام الاعدام الصادرة بحق المدانين من قبل المحكمة الجنائية العراقية العليا، واخرها الحكم الذي صدر في قضية استخدام اسلحة الابادة الجماعية في مدينة حلبجة.

وأكد رئيس الجمهورية ان المادة 15/ثانيا من قانون المحكمة ينص على انه 'لايجوز لاية جهة كانت بمن في ذلك رئيس الجمهورية اعفاء او تخفيـــف العقوبات الصادرة من المحكمة'.

(تفاصيل ص 4)

 

انشر عبر