شريط الأخبار

عباس يطالب أعضاء الثوري و المركزية بالذهاب لغزة

07:59 - 21 حزيران / يناير 2010

فلسطين اليوم-القدس العربي

كشف عضو المجلس الثوري لحركة فتح جمال الشاتي لـ'القدس العربي' الاربعاء بأن الرئيس الفلسطيني محمود عباس طالب اعضاء المجلس الثوري واعضاء اللجنة المركزية وكل كوادر حركة فتح 'غير المستهدفين' بزيارة غزة والتواجد فيها 'لانها جزء من الوطن الفلسطيني'.

واضاف الشاتي في نهاية اجتماعات المجلس الثوري التي انتهت الليلة قبل الماضية قائلا لـ'القدس العربي' 'كانت هناك مطالبة من الرئيس لكل قيادات فتح وكوادرها الذين يستطيعون زيارة غزة بالتوجه اليها والتواجد فيها'، مشيرا الى ان كل المداخلات من الاخوة طالبت كذلك بضرورة زيارة غزة من قبل اعضاء اللجنة المركزية والمجلس الثوري 'غير المستهدفين' من حماس.

 

واوضح الشاتي بأن معظم مداخلات اعضاء الثوري خلال دورته التي بدأت الجمعة وانتهت الليلة قبل الماضية طالبت بضرورة توجه قيادات الحركة سواء من الثوري او اللجنة المركزية القادرين على زيارة غزة الذهاب لهناك، منوها الى انه لم يتخذ قرار بضرورة تواجد اعضاء الثوري ومركزية فتح في قطاع غزة الذي تسيطر عليه حماس منذ منتصف 2007 .

واشار الشاتي الى ان اعضاء الثوري واللجنة المركزية 'غير المستهدفة حياتهم' من قبل حماس مطالبون بالتوجه للقطاع وعدم تركه لحماس التي تسيطر عليه.

واضاف الشاتي 'الكل طالب بان يكون هناك تواجد دائم لاعضاء المركزية والثوري في قطاع غزة، وذلك باستثناء الاخوة المستهدفين جراء العقلية السائدة في غزة'، وذلك في اشارة الى الملاحقين من قبل حماس.

 

ومن جهته وجه عضو المجلس الثوري لحركة فتح عبد الله أبو سمهدانة محافظ المنطقة الوسطى في غزة انتقادات لاعضاء اللجنة المركزية والمجلس الثوري لعدم زيارتهم قطاع غزة والتواجد فيه، مطالبا تلك الاطر القيادية المنتخبة من المؤتمر العام السادس للحركة الذي عقد في شهر أب (اغسطس) ببيت لحم بالتوجه إلى غزة فوراً، مشددا أن على أعضاء اللجنة المركزية والمجلس الثوري التوجه إلى غزة والوقوف على معاناة الشعب الفلسطيني هناك.

وشدد أبو سمهدانة القادم من قطاع غزة امام الثوري على ان غزة هي جزء أصيل من الوطن وانها ليست فندقا وقال 'غزة ليست فندقا نتركه عندما لا تعجبنا فيه الخدمة ونخرج' في اشارة الى قيادات من فتح فرت من غزة عقب سيطرة حماس عليها وقيادات غادرت القطاع لاحقا.

وحسب مصادر في الثوري فان ابو سمهدانه عبر عن اسفه الشديد لتعامل بعض قيادات الحركة مع قطاع غزة على اساس انها فندق قائلا 'للاسف الشديد تعامل البعض معها -غزة-على هذا الأساس وهو ما حدا بهم إلى تركها والتوجه إلى فنادق أخرى في رام الله ومصر والأردن ودول الخليج وأوروبا وغيرها من البلدان'.

 

وشدد أبو سمهدانه على ان هذا السلوك في التعامل مع غزة غير وطني، وقال 'وان السلوك الوطني يتمثل في الالتزام بمواقعنا وان لا نخرج من غزة تحت أي ظرف من الظروف لأنها جزء من الوطن ولا يحق لأي كان أن يعترض على ذلك'، مشدداً في الوقت ذاته أن لا دولة بدون غزة.

 

ودعا أبو سمهدانة أبناء حركة فتح إلى الانغراس والتمترس في غزة بعيدا عن أي تفكير في مغادرتها تحت أي ظرف، مطالبا في الوقت ذاته أبناء فتح الذين خرجوا من غزة بالعودة إليها.

انشر عبر