شريط الأخبار

أمضوا أكثر من 20 عاما..فروانة: 43 أسيراً مقدسياً ضمن قائمة الأسرى القدامى

06:16 - 20 حزيران / يناير 2010

فلسطين اليوم-غزة

قال الباحث المختص بشؤون الأسرى عبد الناصر فروانة، إن عدد الأسرى المقدسيين داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي، بلغ 300 أسيرا ، من بينهم 43 من 'الأسرى القدامى'، وأربع أسيرات.

 

وأوضح في بيان صحفي اليوم، أن من بين الأسرى المقدسيين 'القدامى' يوجد  20 أسيراً  ضمن قائمة 'عمداء الأسرى' وهو مصطلح يطلق على من مضى على اعتقالهم أكثر من عشرين عاماً، فيما قائمة 'جنرالات الصبر' وهو مصطلح يطلق على من مضى على اعتقالهم أكثر من ربع قرن تضم أسيراً مقدسياً واحداً هو الأسير ' فؤاد الرازم ' المعتقل منذ  29 عاماً  متواصلة.

 

وأشار فروانة إلى أن من بين الأسرى المقدسيين القدامى يوجد  28  أسيراً يقضون أحكاماً بالسجن المؤبد لمرة واحدة أو لعدة مرات، و 15 أسيراً  يقضون أحكاماً بالسجن لسنوات طويلة ومتفاوتة تصل إلى  82 عاماً.

 

وأكد أن معاناة هؤلاء الأسرى تفوق ما يعانيه الأسرى عموماً، فهم وبجانب قسوة السجن وسوء معاملة السجان، فإن سلطات الاحتلال استبعدتهم من الإفراج السياسية وصفقات التبادل، وأبقت على قضيتهم رهينة في قبضتها ويخضعون لقوانينها الداخلية، وأن سجنهم والأحكام الصادرة بحقهم شأناً داخليّاً.

 

ودعا فروانة كافة الجهات المختصة والمسؤولة إلى ايلاء قضية الأسرى القدامى الأهمية الفائقة وعدم السماح بتكرار مشاهد استبعادهم واستثنائهم من أية افراجات يمكن أن تتم في فترة مقبلة، سياسية كانت أو في إطار صفقة التبادل التي تدور المفاوضات بشأنها، باعتبارهم جزء أصيل من الشعب الفلسطيني، وجزء أساسي لا يتجزأ عن الحركة الوطنية الأسيرة، وأن لا معنى لأية افراجات أو صفقة تبادل يمكن أن تستثنيهم أو تبقيهم أو تبقي بعضهم في سجون الاحتلال.

 

ولفت إلى أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي كانت قد أفرجت يوم أمس  الثلاثاء، وبشكل مفاجئ عن الأسير المقدسي ' علي حسن عبد ربه شلالدة '  62 عاماً، بسبب تدهور وضعه الصحي، بعد قرابة عشرين عاماً في الأسر.

انشر عبر