شريط الأخبار

"الكنيست" يبدأ تحركاً دولياً لملاحقة الرئيس الإيراني قضائياً في لاهاي

02:56 - 20 حزيران / يناير 2010

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

بدأ الكنيست الإسرائيلي، خلال الأيام الأخيرة، تحركاً برلمانياً دولياً لتقديم الرئيس الإيراني أحمدي نجاد للمحاكمة الدولية في محكمة لاهاي، بتهمة "خرق معاهدة الأمم المتحدة".

وذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية، في عددها الصادر اليوم الأربعاء، "إن هذه المحاولة، ذات المغزى، هي الأولى التي يقوم بها الكنيست للعمل في الساحة الدولية ضد النظام الإيراني، حيث يقود التحرك المذكور النائب يوحانان بلسنر من حزب (كديما) رئيس اللوبي لدفع العلاقات مع أوروبا في الكنيست".

وقالت الصحيفة إن هذه الفكرة "طُرحت على عدد من كبار الحقوقيين في العالم، وفي مقدمتهم وزير العدل الكندي سابقا البروفسور ارفين كوتلر، وبلور الحقوقيون رأياً قانونياً يشكل قاعدة لتقديم الدعوى على الرئيس الإيراني احمدي نجاد، وجاء فيه أنه قبل نحو 60 عاما - في أعقاب المحرقة النازية ضد الشعب اليهودي - تقرر في الأمم المتحدة بلورة معاهدة أطلقت عليها اسم (لن يتكرر ذلك مرة أخرى إلى الأبد).  على حد الصحيفة.

وتقضي المعاهدة التي وقعتها معظم الدول في العالم بأن يحظر على الدول العمل - بصورة فعالة أو حتى بشكل كلامي فقط – على قتل شعب"، كما قالت.

وبحسب ما نشرته الصحيفة الإسرائيلية؛ فإن وثيقة عرضت على النواب أعضاء اللوبي البرلماني الإسرائيلي، تقع في 100 صفحة "تحتوي على أدلة وإفادات ستستند إليها الدعوى".

انشر عبر