شريط الأخبار

السلطة الفلسطينية تعقد أول لقاء رسمي بالقدس مع وزير أجنبي منذ العام 2001

12:59 - 20 تموز / يناير 2010

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

نظم مكتب رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس مساء أمس الأول لقاء لشخصيات مقدسية مع وزير الخارجية النرويجي يوناس ستوري في القدس المحتلة، مستغلاً حضور الوزير لافتتاح قسم لعلاج السرطان في مستشفى تبرعت به بلاده، في إطار مساعي السلطة إلى استعادة مكانتها السياسية التي صادرتها إسرائيل منذ العام 2001 بعد إغلاق "بيت الشرق" الذي كان يلعب دور مقر منظمة التحرير في المدينة.

وقال مسؤول ملف القدس في مكتب الرئيس أحمد الرويضي :"إن الجانب الفلسطيني عاقد العزم على استعادة المكانة السياسية للقدس، وسنطالب كل وزراء الخارجية الأجانب الذين يزورون البلاد بزيارة القدس ولقاء الشخصيات الفلسطينية فيها".

وأضاف أن "القدس مدينة فلسطينية محتلة، وكل دول العالم تعترف بذلك، وعليها أن تترجم هذا الموقف إلى زيارة القدس ولقاء الشخصيات الفلسطينية فيها".

انشر عبر