شريط الأخبار

عريقات: إذا أراد نتنياهو استئناف المفاوضات فعليه إسقاط شروطه

07:18 - 19 حزيران / يناير 2010

عريقات: إذا أراد نتنياهو استئناف المفاوضات فعليه إسقاط شروطه

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

قال الدكتور صائب عريقات رئيس دائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية، عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، إن على رئيس الوزراء الإسرائيلي، إذا أراد فعلا استئناف المفاوضات أن يسقط شروطه الرافضة لتنفيذ ما عليه من التزامات في خارطة الطريق، وتحديدا وقف الاستيطان بما في ذلك ما يسمى بالنمو الطبيعي، وبما يشمل القدس، وإسقاطه شرطه أيضا بعدم استئناف المفاوضات حول كافة القضايا الرئيسية بما فيها القدس الشرقية واللاجئين من النقطة التي توقفت عندها في ديسمبر 2008.

وبين عريقات، الثلاثاء (19/1) أن عدم قدرة اللجنة الرباعية الدولية على إلزام الحكومة الإسرائيلية بتنفيذ التزاماتها، وخاصة وقف الاستيطان بشكل تام وبما يشمل القدس، وفتح المكاتب والمؤسسات المغلقة في القدس الشرقية، ورفع الحصار وإزالة الحواجز والإغلاق، وإعادة الأوضاع على الأرض إلى ما كانت عليه في 28 أيلول 2000، والإفراج عن المعتقلين، وإزالة البؤر الاستيطانية التي أقيمت منذ آذار 2001، يجب أن لا يعني إلقاء اللوم على الجانب الفلسطيني، إذ أن مسؤولية الرباعية تتطلب الإعلان عن الحكومة الإسرائيلية على أنها الطرف الذي يعطل ويعرقل استئناف المفاوضات،  وأنها وحدها تتحمل مسؤولية تعطيل كل ما بذل ويبذل من مجهود لاستئناف المفاوضات.

جاء ذلك بعد لقاءه المبعوث الأوروبي لعملية السلام مارك أوت، وممثل السكرتير العام للأمم المتحدة روبرت سري، ومقرر لجنة الشؤون الخارجية في المجلس الأوروبي بييرو فاسينو، كل على حدة. وبحث معهم آخر المستجدات الحاصلة على الساحتين السياسية والميدانية.

وشدد عريقات أن على الأطراف التي تسعى لاستئناف المفاوضات، أن تعمل على إلزام الحكومة الإسرائيلية بوقف تام للاستيطان وبما يشمل القدس وتحديد مرجعية المفاوضات.

انشر عبر