شريط الأخبار

مسؤول فلسطيني يطالب المجتمع الدولي بالإسراع في إعادة إعمار غزة

07:18 - 19 تموز / يناير 2010

مسؤول فلسطيني يطالب المجتمع الدولي بالإسراع في إعادة إعمار غزة

وعدم ربطه بأي أجندة سياسية

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

دعا المجلس التنسيقي لإعادة إعمار غزة جامعة الدول العربية ومجلس التعاون الخليجي وسكرتير الأمم المتحدة، والاتحاد الأوروبي ودول عدم الانحياز وجميع منظمات حقوق الإنسان مساعدة الشعب الفلسطيني، في البدء بإعادة اعمار قطاع غزة بعد الدمار الذي حل به جراء الحرب التي تعرض لها قبل عام وأسفرت عن هدف الآلاف من المنازل والمنشات.

 

وقال رئيس المجلس إبراهيم رضوان في مؤتمر صحفي عقده اليوم الثلاثاء (19/1) على أنقاض المنازل المدمرة في عزة عبد ربه شمال قطاع غزة: بعد أكثر من عام على مرور الحرب الأخيرة على غزة، وبعد طول انتظار من قبل الأهالي والمتضررين والعائلات التي تفترش الأرض وتلتحف السماء، وبعد أن نفذ مخزون الصبر والاحتمال، وعلت الأصوات المطالبة بإعادة الاعمار ورفع الحصار بدون جدوى، أتت انطلاقة المجلس التنسيقي لاعمار غزة لإنهاء هذه الأزمة والمعاناة التي كلفت المجتمع الفلسطيني الكثير، ليكون شعاره لا لتسييس ملف الاعمار لا لربط ملف الاعمار بأي أجندات سياسية أذاقت شعبنا ومحتاجيه ويلات المبيت تحت البرد اللاذع والشتاء القارص والأرض الحبلى بالأنين والآهات، وليبث في الجميع ضرورة إعمار غزة بالرغم من الحصار والدمار.

 

وأضاف رضوان "إننا في المجلس التنسيقي لإعمار غزة نناشدكم يا أصحاب الضمائر الحية يا من تحملون الإنسانية عنواناً لكم ونطالبكم بتحمل مسئوليتكم نحو أبناء الشعب الفلسطيني، ونحثكم على المدافعة عن حقوقه في المأوى والمشرب والمأكل والتعلم والدواء وممارسة شعائره الدينية والحرية وما إلى ذلك مما تتغنا به الألسن ولا يعرف منها المواطن الفلسطيني المنكوب إلا الكلمات".

 

ودعا المسؤول الفلسطيني الساسة الفلسطينيين إلى الوحدة لخدمة المتضررين من القطاع، وأن يكون ملف الاعمار أحد الوسائل لتحريك المياه الراكدة وبناء الثقة وتعزيز المسئوليات الوطنية وزرع روح الـتآلف بين إخوة الوطن والمصير المشترك.

 

وقال مخاطبهم "ألم يحن الوقت لإعمار قطاع غزة ألم يحن الوقت لإيقاف معاناة المواطنين الذين يفترشون الأرض ويلتحفون السماء. بلى إن الوقت قد حان، وها نحن في المجلس التنسيقي لاعمار غزة ندعوكم لمساعدتنا ومساندتنا في البدء بعملية اعمار غزة بعيداً عن جميع الأجندات والتجاذبات السياسية التي لا يلتفت لها المجلس ولا ذنب للمواطن الفلسطيني المنكوب بها".

 

وتوجه رضوان إلى كافة المؤسسات الدولية العاملة في قطاع غزة، قال لهم لا مجال بعد اليوم للتذرع بالعوامل السياسية لتعطيل ملف الاعمار، فحاجات شعبنا ومتطلبات أبناءه ولملمة جراحه أسمى من أن تترك صريعة النوازع المريضة والأجندات الرخيصة، وها هي كافة فئات شعبنا تلتف حول مطلب إعادة الاعمار.

 

وأهاب رضوان بجميع هذه الجهات لأخذ دورها الفاعل في الضغط على حكومة الاحتلال من أجل رفع الحصار وإجبار الاحتلال على إدخال مواد البناء اللازمة لعملية إعادة الاعمار، مؤكدا أن هذه دعوة مفتوحة لكل المخلصين للتشبث بهذه الرافعة التي نعلي اليوم بناؤها لكي نتجاوز هذا الواقع الذي نعيشه اليوم ونقترب من آفاق أرحب نحو الحرية والوحدة والاستقلال، حسب تعبيره.

انشر عبر