شريط الأخبار

تحقيقات السعودية تتجدد في دخول فتاتين لمباراة كرة قدم

05:25 - 19 تشرين أول / يناير 2010

 

 

الرياض/ تدخلت العديد من الجهات الحكومية ذات العلاقة بمحافظة الإحساء (شرق السعودية) في قضية دخول فتاتين إلى مدينة الأمير عبدالله بن جلوي الرياضية بالإحساء بعد أن تنكرتا بزي رجالي وذلك أثناء مباراة الفتح والهلال الأخيرة بالدوري حيث اتضح للجهات الأمنية بان الفتاتين دخلتا إلى مدرجات الملعب بمساعدة احد رجال الأمن الصناعي (السيكورتي) مما تسبب في إثارة نوعا من الفوضى في مدرجات الملعب.

 

وعلى الرغم من كون القضية لم تطرح من الأساس في الصحافة السعودية الا من خلال صحيفة واحدة فقط، إلا ان الملف بدأ في الاشتعال من جديد وذلك بعد حالة الترقب التي انتابت جميع المعنيين بالقضية والتي اعتبرها الكثيرون بقضية رأي عام بالسعودية كونها تحدث للمرة الاولى في الملاعب السعودية.

 

من جهته، نفى مدير مكتب رعاية الشباب بالإحساء عبدالعزيز الشعيبي علمه بأي تفاصيل متعلقة بالموضوع، مشيرا بانه في يوم المباراة القضية كان يتمتع باجازة خاصة ولم يكن يباشر عمله، مستبعدا في نفس الوقت وقوع الحادثة، الا ان الصور التي انتشرت عبر مواقع الانترنت اثبتت القضية والتي لا تزال متداولة في ملفات الكثير من الإدارات الحكومية ذات العلاقة خصوصا من قبل أحد الأجهزة الحكومية الحساسة والتي أبدت امتعاضها من تصرفات المسئولين على ملعب المباراة.

 

ومن المعروف ان دخول النساء إلى الملاعب الرياضية في السعودية يعتبر من المحظورات حيث يقتصر الحضور في المدرجات على الذكور فقط وهو ما تسبب في تنكر الفتاتين ودخولهن للملعب.

 

انشر عبر