شريط الأخبار

التميمي يدعو القرضاوي للتراجع عن تصريحاته بحق رئيس السلطة

05:26 - 18 تشرين أول / يناير 2010

فلسطين اليوم – رام الله

دعا تيسير التميمي، قاضي القضاة ورئيس المجلس الأعلى للقضاء الشرعي التابع للسلطة في رام الله، العلامة الدكتور يوسف القرضاوي، رئيس الاتحاد العالمي للعلماء المسلمين، بالتراجع عن تصريح، الذي قال فيه: "إن رئيس السلطة (محمود عباس) يستحق الرجم إذا أيد حرب الصهاينة على قطاع غزة".

 

وقال التميمي في بيان صادر عنه،: إن تصريحات القرضاوي أثارت جدلاً "قد يفضي إلى مزيد من الانقسام والتنازع وشق الصف؛ وبالأخص في فلسطين التي تعاني حالياً ظرفاً استثنائياً من الخلافات"، كما قال.

 

واتهم البيان القرضاوي باستقاء معلوماته من "المصادر الإعلامية المدسوسة وغير الموثوقة، والتي غالباً ما يبثها أعداء الأمة لتشتيت جهودها وإلهائها بالمسائل الجانبية"، على حد تعبيره.

 

وأكد التميمي، خلال اجتماع عقد المجلس الأعلى للقضاء الشرعي اليوم، "ثقته الكاملة" بوقوف الرئيس عباس "مع شعبه الفلسطيني الصامد المرابط على أرض الإسراء والمعراج في خندق واحد، لحماية قضية الأمة المركزية قضية فلسطين ومقدساتها وثوابتها، معتمداً على وحدة شعبه الذي كان خط الدفاع الأول عنها، وإنجازاته خلال العقود الطويلة الماضية؛ التي قدم من أجلها تضحيات غالية من دماء شهدائه الزكية، ومعاناة أسراه الأبطال في سجون الاحتلال الغاشم"، على حد تعبيره.

 

وكان طالب وزير الأوقاف والشؤون الدينية في حكومة سلام فياض برام الله، خلال خطبة الجمعة الماضية، يوسف القرضاوي، بالتراجع عن تصريحاته والاعتذار للرئيس الفلسطيني محمود عباس، "عن الإساءة التي تسببت بها تلك التصريحات المنافية لأبسط قواعد الأخلاق الإسلامية لتي ينبغي أن يتحلى بها العلماء والدعاة"، على حد تعبيره.

انشر عبر