شريط الأخبار

وزارة الأسرى: الأسير ماهر يونس من الداخل يدخل اليوم عامه الـ28 في السجن

04:57 - 18 حزيران / يناير 2010

فلسطين اليوم – غزة

أفادت وزارة شئون الأسرى والمحررين بان الأسير "ماهر عبد اللطيف عبد القادر يونس " 52 عاماً ، من قرية عارة في المثلث الشمالي داخل الأراضي المحتلة عام 48 ، قد دخل اليوم عامه الثامن والعشرين بشكل متواصل في سجون الاحتلال.

 وأوضحت الدائرة الإعلامية بالوزارة بان الأسير "يونس " معتقل منذ 18/1/1983 ، ومحكوم بالسجن مدى الحياة بتهمة قتل جندي اسرائيلى ،  وكانت محكمة المركزية في اللد قد حكمت عليه مع اثنين من أقربائه ورفاقه في المجموعة " وهما ( كريم وسامى يونس ) بالإعدام شنقاً  "ثم قامت  بتخفيض الحكم من الإعدام إلى السجن المؤبد مدى الحياة .

ويعتبر الأسير يونس "عاشر أقدم الأسرى الفلسطينيين فى سجون الاحتلال، ويحتل الرقم ثلاثة في قائمة قدامى أسرى الداخل الفلسطيني .

وأشارت الدائرة إلى أن الأسير "محروم بقرار من المحكمة المركزية في الناصرة  من زيارة ذويه من الدرجة الثانية ،وكانت سلطات الاحتلال رفضت التماساً تقدم به الأسير لرؤية والده وهو على فراش الموت بعد ان أصيب بمرض السرطان ، حيث توفى دون أن يراه  ولم يستطيع زيارته منذ 6 أشهر نظراً لظروف مرضه مما أثر كثيراً على نفسية الأسير .

وتقول الحاجة أم ماهر والده الأسير ، أن ابنها يأمل كغيره من الأسرى وتحديداً أصحاب المحكوميات العالية من القدماء بأن يروا النور في أقرب وقت ممكن عبر صفقة التبادل، وقالت للفصائل الفلسطينية " نحن منكم وفيكم وإياكم أن ترضخوا لمطالب سلطات الاحتلال التي تحاول أن تفرق بيننا وتستبعد أسرى 48 والقدس ، وتضيف أملنا أن تنجح الصفقة وان تكسر معايير إسرائيل التي اغتصب حرية ابني لسبعة وعشرون فمن حقي ان اقضي ما تبقى من عمر معه وأعيش الفرحة التي تنتظرها كل ام في العالم .

انشر عبر