شريط الأخبار

التميمي يحذر من انهيار المسجد الأقصى جراء الحفريات الإسرائيلية

03:54 - 18 تموز / يناير 2010

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

قال قاضي قضاة فلسطين الشيخ تيسير رجب التميمي، إن المسجد الأقصى يعاني من تشققات وتصدعات خطيرة في جدرانه تنذر بسقوطه، إضافة الى المئات من العقارات والمنازل الفلسطينية المجاورة له بفعل الحفريات الإسرائيلية المتواصلة أسفله.

 

وأوضح قاضي القضاة في بيان صحفي اليوم، أن ما تسمى بـ ' سلطة الآثار الإسرائيلية' تقوم في ساعات متأخرة من الليل بتحميل عشرات الأكياس المملوءة بالأتربة والحجارة من المناطق التي يتمّ حفرها جنوبي المسجد الأقصى وتحميلها عبر رافعات على شاحنات كبيرة، ونقلها الى مكب النفايات المقام على أراضي العيزرية.

 

وكشف ان المسجد الاقصى المبارك شهد منذ مطلع العام الجديد تصاعدا ملحوظا في عمليات الاقتحام والانتهاكات والاعتداءات من قبل الجماعات اليهودية المتطرفة والمؤسسة العسكرية الاسرائيلية تمثلت في قيام 50 طالبا يهوديا من قسم الآثار في الجامعات الإسرائيلية  باقتحام ساحاته وتعبئة بعض الأتربة والصخور في أكياس ونقلها معهم.

 

وأضاف أن  مستوطن اقتحموا  قبة الصخرة المشرفة أثناء تأدية النساء لصلاة الظهر، وقام مجموعة من أفراد شرطة الاحتلال النسائية باقتحامه والتجوال في ساحاته والتقاط بعض الصور، إضافة الى قيام مجموعات كبيرة من اليهود المتطرفين باقتحام سوق القطانين وتأدية طقوسً وشعائر تلمودية على بعد عدة أمتار من بوابة المسجد الأقصى المبارك.

 

وأشار إلى مصادقة ما يسمى 'اللجنة المحلية للتنظيم والبناء' التابعة لبلدية الاحتلال، وذلك بعد توصية ما يسمى بـ 'لجنة الحفاظ على الآثار في المدينة'، و' اللجنة المحلية' التابعتين للاحتلال على مخطط بناء محطة وقوف للسيارات تتكون من خمسة طوابق مقابل باب المغاربة، ويمتد المشروع على مساحة ٥،٦ دونما.

 

وحمل الشيخ التميمي حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن العواقب الكارثية لعدوانها على المسجد ومدينة القدس، داعيا العرب والمسلمين في جميع أنحاء العالم قادة وشعوباً ومنظمات إلى الوقوف عند مسؤولياتها والتحرك السريع لنصرة الأقصى الذي يمثل جزءاً غالياً من عقيدتهم.

 

وطالب التميمي رئيس الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، المجتمع الدولي بجميع منظماته وهيئاته ان يتحلى بالشجاعة وصلابة الموقف التي تمكنه من إخضاع اسرائيل حتى تنصاع لإرادته في الالتزام بمواثيقه وقراراته، داعيا الأمتين العربية والإسلامية التدخل الفوري والعاجل لحماية القدس ونصرة المسجد الاقصى المبارك ودفع الأخطار المحدقة به.

انشر عبر