شريط الأخبار

نادي الأسير: الأسير القاصر دنونة تعرض للتعذيب للإدلاء باعتراف

03:18 - 18 حزيران / يناير 2010

فلسطين اليوم -رام الله

ذكر نادي الأسير الفلسطيني، اليوم، أن الأسير الشبل مهدي محمود دحنونة تعرض للضرب على وجهه وجميع جسده للإدلاء باعترافات، حول تهم وجهت إليه من قبل المحققين الإسرائيليين.

 

وبين النادي أن الأسير دحنونه اعتقل من بيته بتاريخ 11/1/2010م واقتيد إلى مركز توقيف عتصيون، ومن ثم تم نقله إلى سجن عوفر للتحقيق معه، حول شبهات منها إلقاء حجارة وزجاجات حارقة، إلا أنه أنكر هذه الشبهات، فانهال علية المحقق بكيل من اللكمات على جميع أجزاء جسده وقام بصفعه على وجهه عدة مرات، لإجباره على الاعتراف.

 

وأضاف أن الأسير رفض الانصياع لأوامر المحقق، ما حذا بالمحقق لتهديده بنقله إلى التحقيق المركزي في الجلمه أو المسكوبية.

 

وأشار النادي نقل الأسير إلى مركز تحقيق عسقلان في السابع عشر من الشهر الجاري، علما أن هذا الاعتقال الثاني له.

انشر عبر