شريط الأخبار

شريط فيديو يكشف عن قيام الاحتلال بسرقة أعضاء من أجساد الأسرى الشهداء‎

02:44 - 18 تموز / يناير 2010

شريط فيديو يكشف عن قيام الاحتلال بسرقة أعضاء من أجساد الأسرى الشهداء‎

فلسطين اليوم- غزة 

عرضت لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية والحركة الشعبية لنصرة الأسرى والحقوق الفلسطينية اليوم، شريطاً للفيديو يدين الاحتلال الإسرائيلي باعتقال وتعذيب وإعدام وسرقة أعضاء من جسد الشهيد الأسير خضر ترزي.

 

وأوضح نشأت الوحيدي منسق عام الحركة الشعبية خلال مؤتمر صحفي عقد بمقر الجبهة العربية الفلسطينية بمدينة غزة عرض خلاله الشريط، أن قيام الاحتلال بسرقة أعضاء من أجساد الشهداء يرقي مستوى جرائم الحرب الإسرائيلية.

 

ودعا، منظمات حقوق الإنسان الفلسطينية والعربية والدولية والباحثين الفلسطينيين والناشطين والأدباء والصحفيين بتنظيم ندوات ومؤتمرات تعمل على المطالبة بملاحقة ومحاكمة مجرمي الحرب الاسرائيلين ليؤخذوا دورهم الطبيعي والطليعي في الكشف عن جرائم الاحتلال المعلنة والغير معلنة .

 

وأضاف الوحيدي إن الاحتلال الإسرائيلي قام بمطاردة واعتقال الأسير الشهيد خضر ترزي من سكان مدينة غزة عام 1988 لأنه استغاث بالسيد المسيح عليه السلام وقامت بتعذيبه وصلبه على مقدمة جيب عسكري إسرائيلي واقتياده للمعتقل ومنع الماء عنه من قبل طبيب المعتقل الذي رفض استقباله بحجة انه في الرمق الأخير كما رفضت إدارة مستشفى سوركا الإسرائيلي استقباله بنفس الحجة الذي أدى إلى استشهاده وهو في طريقه لإحدى مستشفيات المجدل عام 1988 .

 

من ناحية أخرى، أكد الوحيدي أن هذه الجريمة تعد وحسب القانون الدولي من جرائم الحرب وعليه يجب ملاحقة ومحاكمة الاحتلال والذي تبين وحسب إفادة ذوي الشهيد بأن الاحتلال قام بسرقة أعضاء من جسد الأسير الشهيد.

 

من ناحية أخرى، دعا الوحيدي فصائل العمل الوطني والإسلامي للوقوف وقفة جادة ومسؤولة تجاه ما يتعرض له شعبنا وأسرانا والعمل على إنهاء الانقسام الذي عاد بقضية الأسرى للوراء.

 

من جانبه، ثمن فؤاد ترزي شقيق الشهيد ترزي جهود الحركة الشعبية ولجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية وطالب منظمات حقوق الإنسان بالعمل على متابعة وكشف جرائم الاحتلال بحق الأسرى وإبراز الجانب الإنساني لقضيتهم.

 

من ناحيته قال هاني أبو عمرة عضو اللجنة المركزية للجبهة العربية الفلسطينية في كلمة لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية إن الاحتلال يواصل ممارسته اللانسانية بارتكاب الجرائم بحق أسرانا البواسل لتكشف عن عقلية عدوانية ضد كل ما هو فلسطيني، ولتؤكد إصرارها على انتهاك كافة الشرائع والقوانين والأعراف الدولية، وخاصة ما يتعلق بالأسرى والمعتقلين مضيفاً انه ومع تواصل الانتهاكات بحقهم من منع للزيارات واقتحام متكرر لغرفهم وسياسة التفتيش العاري والمذل والحرمان من الكنتين والإهمال الطبي المتعمد الذي أودى بحياة العديد من الأسرى، إلى آخر قائمة الانتهاكات التي تمارسها إدارة السجون بحق أسرانا البواسل الذين قدموا 197 شهيداً موضحاً انه قد تكشفت أدلة جديدة تؤكد تورط الاحتلال الإسرائيلي بسرقة أعضاء من أجساد الأسرى الشهداء.

 

أضاف أبو عمرة أن إسرائيل قامت بتحويل جثة الأسير الشهيد خضر ترزي بعد استشهاده إلى معهد أبو كبير الطبي الذي قام بسرقة أعضاء من جسد الشهيد ترزي، وأن جثة الشهيد قد سلمت إلى أهله بعد انتزاع عينيه وأعضائه الداخلية وهذا ما يظهر في صورة الشهيد في تسجيل الفيديو .

 

كما وأضاف أبو عمرة انه ثبت تورط الاحتلال بانتزاع رقعاً جلدية وقرنيات وأعضاء من جثث الشهداء الفلسطينيين وفق تقرير عرض في التلفزيون الإسرائيلي القناة الثانية بتاريخ 18/12/2009م أكد تورط معهد أبو كبير بسرقة الأعضاء لصالح جنود الاحتلال .

 

وأضاف أبو عمرة إننا في لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية والحركة الشعبية لنصرة الأسرى والحقوق الفلسطينية نتوجه إلى الأمم المتحدة والى كافة مؤسسات حقوق الإنسان ومنظمة الصليب الأحمر والى كافة المؤسسات الدولية ذات الصلة إلى التوقف أمام هذه الجرائم والخروج بإدانة صريحة لمصلحة السجون الإسرائيلية، باعتبار أن ما تمارسه هو جريمة أخلاقية وقانونية، تستدعي اتخاذ الإجراءات القانونية الرادعة بحقهم لمنعهم من مواصلة جرائمهم وإلزامهم بقواعد القانون الدولي المتعلقة بمعاملة الأسرى وقت الحرب والاتفاقيات التي وقعت عليها إسرائيل وأهمها اتفاقية جنيف الرابعة.

 

انشر عبر