شريط الأخبار

وزارة الزراعة تصدر تعليمات لتفادي موجة البرد والعواصف والسيول

08:37 - 18 كانون أول / يناير 2010


فلسطين اليوم : رام الله

تتعرض البلاد خلال الأيام المقبلة، لموجات من البرد والأمطار والسيول، وذلك حسب معلومات الأرصاد الجوية، والتي قد تؤثر على القطاع الزراعي بشقّيه النباتي والحيواني، وبالتالي خسارة المزارعين، ولتفادي هذه الموجة والتقليل من الخسائر الناجمة عنها، فإن وزارة الزراعة تهيب بالمزارعين ومربي الثروة الحيوانية إتباع الإجراءات التالية:

قسم الخضار

1- عدم إغلاق البيت البلاستيكي بشكل كامل وفتحه من الجهة المقابلة لاتجاه الرياح.

2- تزحيف النباتات داخل البيت المحمي لتقليل الوزن على هيكل البيت المحمي.

3- تقليل كميات مياه الري لمنع زيادة الرطوبة الجوية داخل البيت المحمي لمنع انتشار الأمراض الفطرية.

4- الرش الوقائي للنباتات المحمية والمكشوفة لمنع انتشار الأمراض الفطرية قبل الموجة وبعدها.

5- حفر قنوات حول المزارع وفتحها ومراقبتها لتصريف مياه الأمطار ومنع تراكمها داخل المزرعة لتقليل الآثار السلبية للموجة.

6- إزالة الثلوج والبرد المتراكم على المزروعات والبيت المحمي لمنع الأضرار.

7- بعد انحسار الموجة من الأمطار والسيول يفضل إجراء صيانة للبيوت المحمية وصيانة شبكات الري وتفقّد المزرعة وإصلاح التالف.

قسم الثروة الحيوانية

أولاً: المجترات:

1- إبعاد القطعان عن الوديان ومجاري السيول.

2- التأكد من إغلاق النوافذ ومنع دخول تيارات هوائية الى المزارع.

3- الحرص على تدفئة المواليد الصغيرة.

4- وضع وتخزين الأعلاف وبالات القش والتبن بأماكن مغلقة ومرفوعة عن الأرض لمنع تعرضها للأمطار والتلف.

5- إغلاق الدوائر الكهربائية وعدم تشغيل الآبار الارتوازية خلال العاصفة.

6- صيانة التمديدات الكهربائية وشبكات المياه لمنع تلفها نتيجة انخفاض الحرارة.

7- تنظيف القنوات ومجاري مياه الأمطار لتسهيل تسريب مياه الأمطار ومنع تراكمها في حفر حول الحظائر.

8- العناية بأسقف الحظائر ومناعتها والتأكد من عزلها ومنع تسريب مياه الأمطار.

9- العناية بالتغذية بشكل جيد والعلاجات الوقائية للقطعان لمنع الأمراض من الانتشار.

01- تأمين الحظائر من تأثير الرياح والأمطار، وذلك بـ:

أ. وضع سواتر على أماكن التهوية، بحيث تمنع تسرّب الأمطار والرياح داخل الحظائر.

ب. عمل أقنية حول المزارع، بحيث تمنع تسرّب المياه الى الحظائر.

ت. وضع صغار الحيوانات بمناطق بعيدة عن التيارات الهوائية.

11- الحظائر المتواجدة في الأماكن المنخفضة والمعرضة للسيول يراعى ضرورة إخلاء الحيوانات منها والبحث عن أماكن إيواء مؤقتة أكثر أمناً.

21- تأمين كمية كافية من الأعلاف.

ثانياً: الدواجن:

1- التأكد من التحكم في فتحات التهوية وإمكانية إغلاقها في حال حصول عواصف ورياح شديدة، مع الحرص على التهوية الجيدة وعدم تراكم الرطوبة الجوية والمياه داخل المزرعة لمنع انتشار الأمراض واختناق القطيع.

2- التأكد من سلامة أسقف البركسات وعدم تسريبها لمياه الأمطار، وفي حالة الثلوج ينصح بوضع أكياس خيش على سقف الحظيرة.

3- وضع أنابيب غاز التدفئة في حمام مائي دافئ لعدم تجمدها والتأكد من كفاءة الدفايات، خاصة للقطعان الصغيرة العمر.

4- العناية بالتغذية بشكل جيد، والعلاجات الوقائية للأسراب، لمنع الأمراض من الانتشار.

5- التأكد من جفاف فرشة الدواجن وعدم تعرضها للرطوبة.

6- وضع وتخزين الأعلاف بأماكن مغلقة ومرفوعة عن الأرض لمنع تعرضها للأمطار والتلف.

7- صيانة التمديدات الكهربائية وشبكات المياه لمنع تلفها نتيجة انخفاض الحرارة.

8- تنظيف القنوات ومجاري مياه الأمطار لتسهيل تسريب مياه الأمطار ومنع تراكمها في حفر حول الحظائر.

ثالثاً: النحل:

1- تشتية خلايا النحل بإغلاق مدخل الخلية لمنع دخول الهواء والأمطار الى داخل الخلية.

2- وضع كيس من الخيش تحت غطاء الخلية لمنع تسرب التيارات الهوائية الباردة، مع التأكد من وضع ثقل على غطاء الخلية لضمان عدم طيران الغطاء بسبب الرياح.

3- رفع الخلايا عن الأرض ووضعها بشكل يمنع وصول الرطوبة الأرضية للخلايا والحرص على وضعها في أماكن بعيدة عن السيول تحت مظلات للوقاية من الأمطار الشديدة والبرد.

4- الحرص على تغذية الخلايا بالمحاليل السكرية وأقراص الصويا وتوفر الغذاء داخل الخلية في الغذايات مع تكرار عملية التغذية في حالة استمرار الأحوال الجوية السيئة.

انشر عبر