شريط الأخبار

ترجيحات بإمكانية إجراء الانتخابات البلدية في الضفة في أيار المقبل

08:28 - 18 حزيران / يناير 2010

فلسطين اليوم : رام الله

ذكرت صحيفة "الأيام" المحلية اليوم الاثنين، أن الانتخابات البلدية والـمجالس الـمحلية في الضفة الغربية ستبدأ على الأرجح في شهر أيار/مايو المقبل وأن اتصالات بعيداً عن الأضواء تجري حالياً بين فصائل م.ت.ف؛ في محاولة لخوض هذه الانتخابات في إطار تحالفات، فيما تم الطلب من الحكومة الاستعداد لإجراء هذه الانتخابات.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول كبير في حركة "فتح" قوله: "هناك قرار بالانتخابات البلدية، والتوقع هو أن تبدأ الانتخابات تدريجياً ابتداء من شهر أيار الـمقبل".

وأضاف: "فتح تحركت وطالبت الحكومة بالتحضير للانتخابات والفصائل جميعاً أجمعت في اجتماعاتها على ضرورة إجراء الانتخابات".

وكانت ولاية البلديات والمجالس المحلية قد انتهت منذ العام الـماضي، ولكن خلافاً للانتخابات التشريعية والرئاسية فإن إجراء هذه الانتخابات لا يتطلب إجراءها بالتزامن في الضفة الغربية وإنما، وكما جرت الانتخابات السابقة، تجري في كل محافظة على حدة ودون حاجة لأن تجري الانتخابات في وقت واحد.

وقال المسؤول في حركة "فتح": "نجري حوارات والجميع يريد انتخابات والذي يسهل الانتخابات البلدية والـمجالس الـمحلية هو أن كل انتخابات ستجري في منطقتها وأصلاً الانتخابات عندما تمت فقد تمت بالتقسيط ولم تتم دفعة واحدة".

وكانت حركة حماس حققت نتائج جيدة في الانتخابات البلدية السابقة، غير أنه من غير الواضح إن كانت ستشارك في الانتخابات البلدية والـمجالس الـمحلية الـمقبلة.

وكان مسؤولون في "حماس" قالوا: "إنهم يخشون الـملاحقة من قبل الأجهزة الأمنية لـمرشحي الحركة في الانتخابات، وهو ما يضع علامات استفهام على مشاركة الحركة في الانتخابات حال إعلان قرار رسمي بشأنها".

ولوحظ أن حركة "حماس" فضّلت عدم الـمشاركة في انتخابات اتحادات الطلبة في الجامعات الفلسطينية في الضفة الغربية، وذلك بعد اتهامات للأجهزة الأمنية الفلسطينية بملاحقة نشطاء الحركة في الجامعات واعتقال بعضهم قبل موعد الانتخابات.

انشر عبر