شريط الأخبار

باراك ينهي زيارته لتركيا دون أن يحظى بلقاء غول و أردوغان

07:25 - 17 تشرين أول / يناير 2010

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

أبرزت التقارير الإسرائيلية في تغطيتها للزيارة التي قام بها إلى تركيا اليوم وزير الجيش الإسرائيلي، أيهود باراك تصريحات الأخير التي قال فيها إن البلدين تجاوزا التوتر الأخير على خلفية "جلسة التوبيخ" للسفير التركي.

ونقلت التقارير الإسرائيلية أن باراك حظي باستقبال ودي للغاية من قبل نظيره التركي، محمد وجدي غونول ووزير الخارجية، احمد داود اوغلو. وانه ناقش معهما العلاقات بين البلدين والقضايا الأمنية والسياسية ذات الاهتمام المشترك.

ولفت التقارير الإسرائيلية إلى أن لقاء باراك مع وزير الخارجية التركي الذي كان مقررا له ساعة ونصف استمر قرابة ثلاثة ساعات وجرى في أجواء ودية للغاية"، على حد تعبيرها.

وتناقلت التقارير الإسرائيلية عن وزير الخارجية التركي تأكيده على "أهمية العلاقات بين بلاده وإسرائيل وعلى "مركزية دور باراك في العلاقات بين البلدين".

وأبرزت التقارير الإسرائيلية أن باراك التقى السفير التركي لدى إسرائيل وقدم إليه الاعتذار على خلفية جلسة التوبيخ".

وكانت وسائل إعلام تركية نقلت عن مصادر دبلوماسية أن الرئيس التركي عبد الله غول، ورئيس الوزراء رجب طيب أردوغان، رفضا اللقاء مع أيهود باراك، على خلفية حادثة السفير التركي الأسبوع الماضي.

وقالت المصادر إن باراك كان قد تقدم بطلب للقاء أردوغان وغول إلا أنهما رفضا الطلب، حيث اقتصرت زيارته على اللقاء مع نظيره التركي وجدي غونول ووزير الخارجية أحمد داوود أوغلو، ورئيس الأركان إلكار بشبوغ.

 

انشر عبر