شريط الأخبار

هويدي: وجود "دايتون" في الضفة ليس أمنياً فحسب

07:00 - 17 حزيران / يناير 2010

فلسطين اليوم : غزة

حذَّر المفكر الإسلامي المصري فهمي هويدي من محاولات تشكيل جيل جديد يتوافق مع المخططات الاستعمارية والصهيونية بالتعاون مع السلطة الفلسطينية، وذلك عبر خطة الجنرال الأميركي كيث دايتون لتدريب وتطوير الأجهزة الأمنية الفلسطينية في الضفة الغربية.

وقال هويدي في تصريح متلفز: "إن مهام وطبيعة الدور الذي يقوم به الجنرال دايتون ليست أمنية ومهنية فقط ولكنها محاولة لإعادة تشكيل عقلية جيل معين من الشباب الذي له ظروف خاصة ولم يحصن سياسيا، ويتم استغلال حاجته المادية بحيث يتحول إلى محترف لا يعتبر الإسرائيلي عدوا ولا إسرائيل عدوة بل العكس يعتبر إسرائيل صديقة والمقاومة هي العدو".

وأضاف: "هذا نوع من إعادة تشكيل يستهدف صياغة جيل جديد يتوافق مع المخططات الاستعمارية والصهيونية بالتعاون مع السلطة الفلسطينية"، محذراً من عواقب ذلك.

كما حذَّر هويدي من محاولات الاحتلال وحماته الغربيين وعلى رأسهم الولايات المتحدة لمحو الذاكرة الفلسطينية وتسليم قيادة الشعب الفلسطيني للإرادة الصهيونية إضافة إلى الإبادة المادية واغتصاب الأرض، وصولا إلى نوع من الإبادة الثقافية التي تطوع الفلسطينيين.

واعتبر أن دعوة الغرب الفلسطينيين إلى السلام مع الكيان الإسرائيلي تتمثل في التنازل والخضوع لكي يتمكن الكيان من تنفيذ مخططاته، دون أن يكون هناك سلام من قبل الكيان.

وأكد هويدي أن السلام ينتزع ولا يهدى ولا يتبرع به أحد، محذراً من أن دعوات الاحتلال وحماته إلى السلام إنما هي عبارات منمقة تغلف أهدافاً شريرة ويراد بها خداع العالم.

انشر عبر