شريط الأخبار

ملتقى الفيلم الفلسطيني في غزة يقيم فعالية (السينما والحرب)

02:59 - 17 تموز / يناير 2010

فلسطين اليوم: غزة

ضمن فعاليات ذكرى مرور السنة الأولى على العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة .. أقام مؤخرا ملتقى الفيلم الفلسطيني فى مدينة غزة بالتعاون مع مركز اعلام ومعلومات المرأة الفلسطينية فعالية (السينما والحرب).

وعرض الملتقى ـ بمقر مركز اعلام ومعلومات المرأة الفلسطينية بغزة ـ ثلاثة أفلام قصيرة لمبدعين فلسطينيين هى : فيلم (فتافيت ركام) للمخرج عبد الرحمن الحمران .. وفيلم (ظلال في الظلام) للمخرج جهاد شرقاوي .. وفيلم (جميلة) للمخرجة حكمت المصري .. حيث تخلل عرض الافلام نقاش مع مخرجيها من قبل الجمهور الذي حضر العروض.

وقد تناول فيلم (فتافيت ركام) الدمار الذى حل بقطاع غزة جراء الحرب التى شنها الجيش الاسرائيلى مطلع العام الماضى واستمرت 23 يوما وتداعياتها النفسية الخطيرة على الاطفال والاسر التى فقدت عوائلها وأطفالها .. وعرض الفيلم طفلا وهو يتذكر أبويه أيام كان يعيش تحت رعايتهما ثم فجأة فقدهما فصار يتيما.

والفيلم الثانى (ظلال فى الظلام) استعرض استعدادات الجيش الاسرائيلى للحرب التى شنها على غزة من نقل المعدات والآليات العسكرية والدبابات والقوات البرية وسلاح الجو فى وقت كان الفلسطينيون ـ الذين لم يكونوا يدركون ما يبيته لهم الجيش الاسرائيلى من عدوان واسع وشامل ـ يمارسون حياتهم بشكل طبيعى والاطفال يمرحون .. ثم تفاجأوا جميعا بالصواريخ والقنابل الثقيلة تلقى بها أسراب من الطائرات الاسرائيلية المقاتلة فى كافة مناطق قطاع غزة .. وينقطع التيار الكهربائى جراء ذلك طيلة الحرب .. ومنظر ركام آلاف المبانى والمساجد والمستشفيات فى كل مكان وتخرج صرخات الاطفال والنساء واناتهم ونحيبهم تشق الظلام الدامس الذى خيم على قطاع غزة وحالة الهلع والذعر فى كل مكان.

والفيلم الثالث ويحمل اسم (جميلة) وهى امرأة معاقة تتنقل فى بيتها على كرسى متحرك وعلى الرغم من اعاقتها كانت تمارس حياتها كربة منزل بتحدى الاعاقة بارادة قوية لا تقل عن الانسان المعافى .. الا أن نيران الطائرات والدبابات التى انطلقت فجأة تدمر كل شىء غيبت جميلة في ظلام الحرب .. واذا بالكرسى المتحرك يظهر فى نهاية الفيلم بدون جميلة التي ذهبت مع مئات الشهداء ولم تفرق القنابل والصواريخ الاسرائيلية بينها وبين المعافى.

وقد أوضح سعود مهنا رئيس الملتقى والمخرج السينمائي أن فعالية (السينما والحرب) تأتي في سياق تسليط الضوء على الافلام الفلسطينية التي رصدت وتحدثت بكل صدق عن واقع المعاناة الفلسطينية اثر هذه الحرب الهمجية حيث ان نتائجها الكارثية تضرر منها بشكل مباشر ومن مختلف النواحي اكثر من مليون ونصف المليون مواطن في قطاع غزة.

ومن جهته .. أوضح المخرج زاهر الكاشف مدير المشاريع في ملتقى الفيلم الفلسطيني أن الفعالية تأتي ضمن فعاليات ودورات وعروض افلام وورشات عمل وندوات يعمل الملتقى على إقامتها في الفترة الحالية والمقبلة وأن يعد مشاريع مختلفة يطمح من خلالها الى ايصال الفيلم الفلسطيني الى مختلف دول العالم لتحقق أهم اهداف الملتقى بإيصال ابداعات مبدعينا الفلسطينيين الى العالم الخارجي.

وتأتى فعالية (السينما والحرب) ـ التى أشرف عليها أمين سر والمدير الفني لملتقى الفيلم الفلسطيني المخرج محمد أبو قوطة ـ بمناسبة الذكرى الاولى للحرب التى شنها الجيش الاسرائيلى ضد قطاع غزة وراح ضحيتها  1440 شهيدا بينهم 431 طفلا و 114 امرأة ..  وبلغ عدد الجرحى 5380 منهم 1872 طفلا و 800 امرأة .. إضافة الى تدمير 14 ألف منزل و68 مؤسسة حكومية و31 مقرا لمنظمات غير حكومية و53 مؤسسة تابعة للأمم المتحدة و60 مؤسسة صحية بما في ذلك 15 مستشفى تعرضت للقصف وتدمير 29 سيارة اسعاف واستشهاد 16 من افراد الطواقم الطبية.

انشر عبر