شريط الأخبار

البرغوثي لمبعوث أوروبي: إسرائيل تسعى لتصفية القضية الفلسطينية

02:32 - 17 تموز / يناير 2010

فلسطين اليوم: غزة

أكد الدكتور مصطفى البرغوثي، الأمين العام للمبادرة الوطنية الفلسطينية، أنه لا يمكن العودة إلى مائدة التفاوض مع الجانب الإسرارئيلي قبل وقف الاستيطان بشكل كامل وشامل، بما في ذلك القدس وما يسمى بالنمو الطبيعي، وتحديد مرجعية وإطار زمني لعملية المفاوضات.

وأضاف البرغوثي، خلال استقباله المقرر الخاص للمجلس الأوروبي: "إن إسرائيل تسعى إلى تصفية القضية الفلسطينية من خلال عمليات تهويد القدس والاستيطان وتكريس نظام الابارتهايد"، على حد تعبيره.

وأوضح أن "الاستيطان والسلام أمران لا يستويان، وأن إسرائيل تعمل من أجل العودة إلى مائدة التفاوض لاستخدامها غطاء لسياساتها التوسعية، وأن المجتمع الدولي مطالب باحترام موقف الرئيس الفلسطيني محمود عباس والإجماع الفلسطيني الرافض للمفاوضات في ظل الاستيطان وأن يمارس ضغطاً على إسرائيل لا على الجانب الفلسطيني".

وقال البرغوثي: "إن الحكومة الإسرائيلية تمارس الخداع والتضليل من خلال الحديث عن تجميد الاستيطان الذي تسارعت وتيرته أكثر بكثير عن السابق في القدس والضفة الغربية رغم ما يسمى بقرار التجميد الجزئي المؤقت للبناء في المستوطنات".

ودعا الاتحاد الأوروبي إلى القيام بدوره "والضغط على إسرائيل من اجل وقف شامل للاستيطان ووقف عمليات التهويد في القدس"، مؤكداً على أن العالم "مطالب أكثر من أي وقت مضى بفرض مقاطعة وعقوبات على إسرائيل لحملها على وقف انتهاكاتها في الأراضي المحتلة وإنهاء احتلالها الذي تحول إلى احتلال عنصري، حتى لا تضيع فرص السلام وحتى لا تدمر إسرائيل فرص قيام دولة فلسطينية مستقلة".

وأضاف النائب البرغوثي "أن الوقت ثمين وإننا لا نستطيع أن نقبل بأن يعيش جيل آخر من الشباب الفلسطينيين معاناة الظلم والقهر والاحتلال والتمييز العنصري"، على حد تعبيره.

انشر عبر