شريط الأخبار

وزارة الأسرى: الاحتلال اعتقل أكثر من 60 صياداً في غزة العام الماضي

11:37 - 17 تشرين أول / يناير 2010

وزارة الأسرى: الاحتلال اعتقل أكثر من 60 صياداً في غزة العام الماضي

فلسطين اليوم- غزة

استنكرت وزارة شؤون الأسرى والمحررين بحكومة غزة اليوم الأحد، استمرار سلطات الاحتلال في ملاحقة الصيادين الفلسطينيين وإطلاق النار والقذائف على مراكبهم واختطافهم، ومحاربتهم في رزقهم، بهدف تشديد الحصار على القطاع من كافة الجوانب.

 

وأوضح رياض الأشقر، مدير الإعلام بالوزارة بأن "هذه المرة الأولى التي يتم فيها اختطاف صيادين منذ بداية العام الحالي 2010، حيث كان الاحتلال قد اختطفت خلال العام الماضي أكثر من 60 صياداً من مختلف محافظات قطاع غزة، وأطلق سراح بعضهم مباشرة بعد مصادرة مراكبهم، فيما قام باقتياد آخرين إلى ميناء أسدود للتحقق معهم بشكل ميداني لعدة ساعات أو أيام، والضغط عليهم للارتباط مع الاحتلال وتقديم معلومات عن أبناء شعبهم، وابتزازهم  بمنعهم من مصدر رزقهم الوحيد، وحرمانهم من الصيد، وتحويلهم إلى السجون لقضاء فترات طويلة".

 

وأشار الأشقر إلى أن الاحتلال "لا يدخر جهداً لخنق قطاع غزة وتحويله إلى سجن كبير، ويتحكم في كل  شؤون حياته ويعد عليه الأنفاس وحبات الدواء، لإخضاعه لإرادته وكسر شوكته، كما يفعل مع الأسرى داخل السجون، حيث يحرمهم من أبسط ضرورات الحياة، ويمارس بحقهم كافة الانتهاكات لقتل روح التحدي والمقاومة في نفوسهم.

 

وحذرت الوزارة أبناء الشعب الفلسطيني من الانصياع لمخططات الاحتلال "التي ترمى لتحويل أعداد كبيرة من الشعب الفلسطيني إلى طابور خامس لتمرير مشاريع الاحتلال، وزعزعة الجبهة الداخلية، وصرف الفلسطينيين عن السعي لتحرير أرضهم، عبر وسائل عدة منها الاتصالات المستمرة على هواتف المواطنين الثابتة والمتنقلة، وابتزاز المرضى المحتاجين إلى عمليات جراحية في مستشفيات الاحتلال، واستغلال الانترنت وغرف الدردشة والايميلات لإسقاط الشبان صغار السن في وحل العمالة، وكذلك اختطاف الصيادين والمواطنين قرب الحدود لهذا الغرض".

انشر عبر