شريط الأخبار

تقرير: أكثر من (377) أسيراً حكموا بالسجن المؤبد خلال الأعوام العشرة الماضية

11:23 - 17 كانون أول / يناير 2010


التضامن الدولي: أكثر من (377) أسيراً فلسطينياً حكموا بالسجن المؤبد خلال الأعوام العشرة الماضية

 فلسطين اليوم- غزة

 أصدرت المحاكم العسكرية الإسرائيلية أحكاما بالسجن المؤبد فأكثر بحق أكثر من (377) أسيراً فلسطينياً خلال الأعوام العشرة الماضية.

 

ففي إحصائية أصدرتها مؤسسة التضامن الدولي لحقوق الإنسان ترصد الأحكام الصادرة خلال الفترة ما بين عامي 1999وحتى 2009، أشارت إلى أن هذه الأحكام التعسفية صدرت في ظل محاكم صورية لا يسمح خلالها للأسير بالدفاع عن نفسه بشكل كافٍ,  هذا بالإضافة إلى أن معظم تلك الأحكام تصدر بحجة اعتراف الغير وليس اعتراف الأسير نفسه وذلك حسب قانون (تامير) الإسرائيلي الذي يتيح لهم إصدار الأحكام بمجرد وجود اعتراف واحد فقط سواء اعترف الأسير أم لم يعترف.

 

كما تتم هذه الأحكام في بعض الأحيان بعد اعتراف الأسير على أفعال لم يقم بها بالأساس من خلال خداع الأسير والتمثيل عليه داخل غرف الجواسيس أو ما يعرف بالعصافير.

 

وتخالف إسرائيل القانون الدولي الذي ينص على تحديد عقوبة المؤبد بمدة 25 سنة، ويعني حكم المؤبد بالنسبة لدولة الاحتلال الرديف الوحيد لحكم بالسجن مدى الحياة، أي أن يبقى المعتقل في الأسر حتى وفاته داخل المعتقل. 

 

الأحكام في أرقام

 وطبقا لهذه الدراسة، تحتل مدينتي نابلس والخليل الصدارة من حيث عدد الأحكام، حيث صدر (128) قرارا بالسجن المؤبد موزعة مناصفة فيما بين المدينتين وهو ما نسبته 34% من مجمل عدد القرارات البالغة (377) قرارا، ثم تأتي بعد ذلك محافظة رام الله والبيرة بواقع (59) قرارا وهو ما نسبته 15.5%، وتحتل مدينة جنين المرتبة الرابعة بواقع (48) قرارا بالسجن المؤبد وهو ما نسبته 12.5%، ثم تأتي مدينة بيت لحم في المرتبة الخامسة بواقع (43) قرارا بالسجن المؤبد أي ما نسبته 11.5%.

 

أما مدينة القدس فقد صدر (30) قرارا بالسجن المؤبد بحق أبنائها، وطولكرم(26) وقلقيلية (12)، في حين صدر (8) قرارات بحق سجناء من محافظة سلفيت و(6) من طوباس و(6) من طمون و(5) من عرب 48 و(4)من قطاع غزة ومعتقلين اثنين من مدينة أريحا.

 

 

كما يعتبر العام 2003  أكثر الأعوام التي تصدر خلالها أحكام بالسجن المؤبدة حيث صدر خلالها (91) قرارا وهو ما نسبته 25% من مجمل عدد الأحكام البالغة (377) حكما، وقد شهد هذا العام والذي قبله اعتقال العشرات من الناشطين الفلسطينيين المسئولين عن العديد من العمليات الفدائية التي وقعت داخل المدن الإسرائيلية وهو ما يفسر هذا العدد المرتفع من الأحكام المؤبدة.

 

وفي العام 1999 صدرت (9) أحكام بالسجن المؤبد، وفي العام 2000 صدرت (5) قرارات بالسجن المؤبد، وفي العام 2001 صدرت (4) قرارات بالسجن المؤبد، أما في العام 2002 فقد صدرت (14) قرارا بالسجن المؤبد.

 

في حين صدر خلال العام 2004 (59) قرارا بالسجن المؤبد، وفي العام 2005 صدر (88) قرارا بالسجن المؤبد، وفي العام 2006 صدر (32) قرارا، وفي العام 2007 صدر (29) قرارا، أما في العام 2008 فقد صدر (28) قرارا، وفي السنة الماضية (2009) صدر (18) قرارا بالسجن المؤبد.. انظر (الشكل 2)

 

أحكام آخر عام

وفي تفاصيل الأحكام المؤبدة التي صدرت خلال العام الماضي 2009، أصدرت المحكمة العسكرية بسجن عوفر في الأول من  يناير (كانون الثاني) حكما بالسجن المؤبد 3 مرات بالإضافة إلى 25 سنة بحق الأسير "ناصر إبراهيم عبيات" من بيت لحم، وفي الثامن من  نفس الشهر صدر حكم بالسجن المؤبد بالإضافة إلى 35 عاما بحق الأسير "محمد نعيم القواسمي"، وفي الثالث عشر من يناير أصدرت المحكمة الإسرائيلية أربعة أحكام بالسجن المؤبد بالإضافة إلى عشرات السنوات بحق كل من: " جعفر الزعتري" و" محمد نعيم القواسمي" و "علي نضال أبو شقيدم" و "مؤيد وليد القواسمي" وجميعهم من الخليل.

 

وفي العشرين من فبراير (شباط) أصدرت المحكمة الإسرائيلية حكما بالسجن المؤبد بالإضافة إلى 7 سنوات بحق الأسير "مضر موسى أبو دية" من الخليل، وفي الثامن والعشرين من نفس الشهر حُكم الأسير "خالد شحادة مخامرة" بالسجن المؤبد، أما في الثاني عشر من مايو (أيار) فقد أصدرت المحكمة الإسرائيلية حكما بالسجن المؤبد 5 مرات بالإضافة إلى 20 عاما بحق الأسير "أدهم محمد يونس" وهو من قرية علار قضاء طولكرم.

وفي العاشر من يونيو (حزيران) صدر حكم بالسجن المؤبد 3 مرات بحق الأسير من طولكرم "كمال أبو شنب"،  أما في الثاني من يوليو (تموز) فقد حُكم الأسيرين "موسى ادم خليل" و "مُدر أبو دية" بالسجن المؤبد وهما من الخليل.

 

كما حكمت المحكمة الإسرائيلية خلال أغسطس (آب) حكما بالسجن المؤبد بحق الأسيرين "خالد ذيب حسين حمد" من نابلس و"موسى إبراهيم الطيط" من الخليل، وفي السابع عشر من سبتمبر (أيلول) الماضي حُكم الأسير "محمد البدن" من بلدة تقوعة قضاء بيت لحم بالسجن المؤبد بالإضافة إلى 14عاما.

 

وفي نوفمبر (تشرين ثاني) من العام الماضي، أصدرت المحكمة الإسرائيلية حكما بالسجن المؤبد 3 مرات بحق الأسير "ناهض الأقرع" من غزة، كما أصدرت حكما بالسجن المؤبد مرتين بالإضافة إلى 30 عاما بحق الأسير "رياض عرفات" من نابلس.

 

واختتمت المحاكم الإسرائيلي العام الماضي بتسجيل حكم بالسجن المؤبد بالإضافة إلى 5 سنوات بحق الأسير "عاهد غلمة" من بيت فوريك قضاء نابلس وهو من نشطاء الجبهة الشعبية واحد الذين يتهمهم جهاز الشاباك بتصفية الوزير الإسرائيلي "رحبعام زئيفي" العام 2001.

 

أرقام فلكية

وخلال العشر سنوات الماضية أصدرت المحاكم الإسرائيلية أحكاما  بالسجن المؤبد تصل لعشرات المرات المتراكمة، ويعتبر الأسير "عبد الله غالب البرغوثي" صاحب أعلى حكم يصدر في تاريخ القضاء الإسرائيلي حيث حُكم بالسجن المؤبد (67) مرة.

 

ويتهم جهاز الشاباك الإسرائيلي البرغوثي-وهو من قرية بيت ريما قضاء رام الله- بتزعمه الجناح العسكري لحركة حماس وسط الضفة الغربية، والوقوف خلف العديد من العمليات التفجيرية التي وقعت داخل إسرائيل خلال السنوات الماضية والتي قتلت (67) إسرائيليا وجرحت المئات، وكان البرغوثي قد اعتقل منتصف العام 2003 في عملية خاصة للجيش الإسرائيلي في رام الله.

 

ويأتي في المرتبة الثانية من حيث أعلى الأحكام المؤبدة التي صدرت خلال الفترة الماضية؛ الأسير "محمد عطية أبو وردة" من الخليل وقد صدر بحقه حكم بالسجن المؤبد (48) مرة، كما يأتي في المرتبة الثالثة الأسيرين "محمد حسن عرمان" و"وليد عبد العزيز انجاص" وهما من رام الله  وقد حُكما بالسجن المؤبد (36) مرة.

 

ويحتل المرتبة الرابعة الأسير "عباس محمد السيد" من طولكرم حيث حُكم بالسجن المؤبد (35) مرة بالإضافة إلى 150 سنة، ويأتي في المرتبة الخامسة الأسير "وائل محمود قاسم" من القدس حيث حكم بالسجن المؤبد (35) مرة بالإضافة إلى50 سنة.

 

هذا ومن المتوقع أن تصدر المحكمة الإسرائيلية خلال الفترة القادمة حكمها بحق الأسير "إبراهيم حامد" والذي تتهمه الجهات الأمنية الإسرائيلية بالوقوف خلف عشرات العمليات الفدائية داخل إسرائيل والمسؤولية المباشرة عن قتل (78) إسرائيليا وجرح المئات، وفي حل صدر هذا الحكم يكون حامد صاحب أعلى حكم في تاريخ القضاء الإسرائيلي وينتزع اللقب – إن صح التعبير- من عبد الله البرغوثي.

 

الأسيرات المؤبدات

وخلال الفترة الماضية التي شملتها الدراسة، أصدرت المحاكم الإسرائيلية أحكاما بالسجن المؤبد بحق خمس أسيرات هن: "أحلام التميمي" (16) مؤبد، "قاهرة سعيد السعدي" (3 مؤبدات و30سنة)، دعاء الجيوسي (3 مؤبدات)، آمنة جواد منى (مؤبد)، سناء شحادة (مؤبد).

ويعتبر موضوع الأسرى أصحاب الأحكام العالية من النقاط الشائكة التي تعرقل إتمام صفقة التبادل حيث ترفض إسرائيل الإفراج عن بعض الأسماء مثل:  عبد الله البرغوثي وعباس السيد ومروان البرغوثي وأحلام التميمي. 

 

وفي المقابل يعقد هؤلاء الأسرى المحكومين بالسجن بالمؤبد آمالا كبيرة على صفقة التبادل المرتقبة بين حركة حماس وإسرائيل ويرون فيها فرصة حقيقية قد لا تتكرر في المنظور القريب.

 

 

 

انشر عبر