شريط الأخبار

مصر الأفضل «تكتيكياً» في أفريقيا وتكسر رقما قياسيا للكاميرون

07:27 - 16 تشرين أول / يناير 2010

 

مدريد/ خصصت صحيفة «ماركا»، أوسع الصحف الرياضية انتشاراً في إسبانيا، تحقيقاً مطولاً للإشادة بالمنتخب المصري الذي بدأ بقوة رحلة صعبة للدفاع عن لقبين أفريقيين متتاليين، بالفوز على نيجيريا ٣/١ فى أولى مبارياته ببطولة كأس الأمم الأفريقية في أنجولا.

 

وخصت الصحيفة الشهيرة قائد الفريق ونجم وسطه المخضرم أحمد حسن بثناء خاص، في مقال تحت عنوان «المخضرم حسن.. روح ماكينة لا يصيبها العطب»، مبرزة الأهمية الكبرى التي يحظى بها اللاعب في خطط مدير فني لا ينظر إلى الأسماء بقدر ما ينظر إلى جماعية الأداء، هو الوطني حسن شحاتة.

 

وأبدى المقال استغرابه في البداية لتناسى بعض وسائل الإعلام، «اعترف بأن ماركا كانت إحداها»، قوة المنتخب المصري بعد خروجه من تصفيات كأس العالم ٢٠١٠ في جنوب أفريقيا وفى ظل غياب العديد من نجوم الفريق عن الكتيبة المسافرة إلى أنجولا.

 

ويقول المقال: «هل ظننا أنهم ملوا الفوز؟ أما أنهم يعتمدون على مهارات فردية ستغيب هذه المرة؟ إنهم الفريق الأفضل تكتيكياً في أفريقيا، لكن ربما هذه المرة لا: وهم ينتظرون للرد في الملعب عبر تحطيم أحد المرشحين للقب قبل عامين فعلوها على حساب الكاميرون وأمس الأول على حساب نيجيريا فريق جون أوبى ميكيل».

 

ونوهت الصحيفة إلى أن شحاتة من طراز المدربين الذين يعتمدون على التنظيم التكتيكي أو ما تطلق عليه «التحريك الجماعي للقطع، فهو فريق يهاجم بشكل منظم بعيداً عن الفوضى التكتيكية لفريق جذاب مثل كوت ديفوار».

 

وقالت «نعشق (محمد) أبوتريكة لأنه لاعب كبير، لكنه ليس حل اللغز وراء كل هذه النجاحات. ربما يمثل نسبة من ذلك النجاح، قطعة من القطع.. وبدون صانع الألعاب الأساسي، عهد المدير الفني بمهمة اللاعب الحر إلى أحمد حسن»، معتبرة الأخير «أحد أفضل لاعبي العالم في العقد الأخير».

 

مصر تكسر رقم الكاميرون وقريبة من رقم قياسي جديد امام موزمبيق

 

أشار الاتحاد الإفريقي لكرة القدم على موقعه الرسمي إلى ان المنتخب المصري نجح في تحقيق رقم قياسي جديد في تاريخ كأس الأمم الإفريقية بفوزه على نيجيريا محطماً رقم المنتخب الكاميروني.

 

وفاز الفراعنة 3-1 على نيجيريا مما جعل المصريين يصلون لـ14 مباراة في تاريخ البطولة بلا خسارة وليس 13 مباراة كما قال الكاف.

 

وحال عدم تعرض الفراعنة للخسارة ضد موزمبيق السبت سيكونوا قد لعبوا 15 مباراة بلا هزيمة في البطولة الإفريقية منذ الخسارة من الجزائر 2-1 في مرحلة المجموعات للبطولة نفسها عام 2004.

 

ولم  تخسر مصر أي لقاء منذ مباراة الجزائر في أمم إفريقيا 2004 قبل أن تتعادل في البطولة نفسها مع الكاميرون ثم تحقق لقبي 2006 و2008 بلا أي هزيمة ومن بعدها الفوز الرابع عشر على حساب نيجيريا.

 

على الجانب الآخر، لم تخسر الكاميرون منذ خسارتها أمام توجو في بطولة عام 2000 في مرحلة المجموعات وحتى خروجها أمام نيجيريا في ربع نهائي بطولة 2004 بنتيجة 2-1.

 

وكان المنتخب المصري حقق الفوز ببطولتي أمم إفريقيا في مصر عام 2006 قبل أن يحافظ على اللقب في 2008 دون أن يتلقى أي خسارة في كلا البطولتين.

 

ويتصدر حامل اللقب ترتيب فرق المجموعة الثالثة برصيد 3 نقاط مقابل نقطة لكلاً من بنين وموزمبيق فيما تتذيل نيجيريا الجدول بلا رصيد.

 

انشر عبر