شريط الأخبار

رئيس الوفد البرلماني الأوروبي: سنضغط على دولنا لإنهاء الحصار الظالم عن غزة

11:30 - 15 حزيران / يناير 2010

رئيس الوفد البرلماني الأوروبي: سنضغط على دولنا لإنهاء الحصار الظالم عن غزة

فلسطين اليوم- غزة

أكد جيرلر كوفمان  رئيس الوفد البرلماني الأوربي الذي يزور قطاع غزة حاليا، و عضو مجلس العموم البريطاني، أنهم سيمارسون الضغوط على الاتحاد الأوروبي ليقوم بخطوات فاعلة لإنهاء هذا الحصار الظالم عن قطاع غزة، مشيرا إلى أن زيارتهم لن تنتهي في غزة.

 

وترأس كوفمان 56 برلمانياً أوروبياً من 13 دولة أوربية وصولوا بعد ظهر اليوم الجمعة (15/1) قطاع غزة عبر معبر رفح الحدودي في زيارة قصيرة تستمر لمدة يومين.

 

وأضاف رئيس الوفد البرلماني الأوربي في مؤتمر صحفي عقده مع النواب الفلسطينيين فور وصوله إلى قطاع غزة وزيارته لمقر المجلس التشريعي الفلسطيني المدمر في غزة: "أن البرلمانين الأوروبيين يمثلون ورائهم الملايين من الأوروبيين الذين يتابعون أخباركم بشغف".

 

 وتابع: "إن معاناتنا للوصول إلى غزة لا تساوي جزءاً من مليون ما يعانيه أهالي قطاع غزة جراء الحصار الإسرائيلي على القطاع".

 

وشدد على "أن كل من يستخدم الفسفور الأبيض خلال الحروب يجب أن يقدم للمحاكمة كمجرم حرب في إشارة منه إلى قوات الاحتلال التي استخدمت الفسفور الأبيض خلال حربها على غزة قبل عام.

 

وقال: "في الوقت الذي يخشى قادة إسرائيليون السفر إلى بلادنا خشية توقيفهم واعتقالهم، ندرك حينها أن هناك نحو 1.5 مليون إنسان يعانون في قطاع غزة جراء الحصار الإسرائيلي".

 

وأوضح أن هناك شعور عام بالقلق يعيشه القادة الإسرائيليون عندما يفكرون بالسفر إلى بريطانيا خوفاً من المساءلة والتوقيف والاعتقال.

 

وأكد البرلماني الأوروبي أن "العديد من نظرائه من الأوروبيين يودون زيارة قطاع غزة، آملين أن تكون زيارتهم عندما تتحرر غزة".

 

وقال "أنا فخور جداً بزيارة قطاع غزة للإطلاع على المعاناة التي يعيشها الأهالي، وفخور أيضا بالتواجد في مقر المجلس التشريعي المدمر الذي يرمز إلى الشرعية الفلسطينية والديمقراطية الفلسطينية، التي لم تحترمها إسرائيل" مشيرا إلى "أننا شهدنا على نزاهة الانتخابات التي حصلت هنا في فلسطين عام 2006 وهى أكثر نزاهة من الانتخابات التي حصلت في أمريكا التي جاءت بالرئيس بوش عام 2000" وفق ما يرى.

 

وأضاف أننا جئنا إلى هنا أنا وزملائي لكي نتبادل وجهات النظر مع البرلمانيين الفلسطينيين، وأنه من المنطقي جداً أن يأتي هؤلاء النواب الفلسطينيين إلى بلادنا ليجلسوا مع نظرائهم من النواب الأوروبيين ليشرحوا وجهة نظرهم لأنهم يمثلون الشعب الفلسطيني.

 

ومن جهته رحب الدكتور أحمد بحر النائب الاول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني بالوفد البرلماني

انشر عبر