شريط الأخبار

الشاباك يقر: هناك العديد من الصعوبات لحماية سفاراتنا "وعملاءنا" في الدول العربية

01:32 - 15 حزيران / يناير 2010

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

إثر حادث التفجير الذي وقع امس الخميس في الاردن لدى مرور سيارة السفير الاسرائيلي المتوجهة الى اسرائيل، تطرق توفيا ليفنا رئيس وحدة الامن السابق في جهاز المخابرات الاسرائيلي "الشاباك " للصعوبات التي تواجه الجهاز في تأمين الحماية للسفارات الاسرائيلية في الدول العربية، حيث اكد انه يوجد العديد من الصعوبات والمشاكل التي تعيق تأمين الحماية والدفاع عن السفارات الاسرائيلية.

 

وبحسب ما نشر موقع "هآرتس" اليوم الجمعة، اكد ليفنا انه يوجد حماية عالية لكافة السفارات الاسرائيلية في العالم، حيث يجري تعاون وثيق بين الامن الاسرائيلي واجهزة الامن في هذه الدول والذي يؤمن حماية كبيرة للسفارات الاسرائيلية، ويقلص امكانية تعرضها "للهجوم والاعتداء".

 

واضاف الموقع ان الأمر يختلف كثيرا في الدول العربية التي يوجد لها علاقات دبلوماسية مع اسرائيل، والحديث يدور عن مصر والاردن، حيث اشار ليفنا انه نتيجة وجود السفارات الاسرائيلية في العواصم العربية القاهرة وعمان، فانه يمكن ظهور الخطر في اي وقت، خاصة انه يمكن مهاجمة السفارة من قبل اشخاص يستطيعون الاختفاء وسط السكان بسهولة، وكذلك لديهم مرونة عالية في التحرك بالرغم من وجود الحواجز التي يقيمها الامن في هذه الدول في محيط السفارات الاسرائيلية

 

واوضح انه يوجد العديد من الصعوبات الاخرى في تأمين كامل الحماية للسفارة وكذلك العاملين، حيث يتطلب حراسة دائمة وطول الوقت واينما ذهب العاملين في السفارة، على عكس باقي الدول حيث يتم تأمين الحراسات الشخصية في ظل وجود معلومات محددة عن نشاط "إرهابي"-حسب زعمه.  

انشر عبر