شريط الأخبار

هندسة المتفجرات بمحافظة الخليل تتلف أجسام مشبوهة مصدرها الاحتلال

07:09 - 14 حزيران / يناير 2010

فلسطين اليوم: غزة

أتلفت شرطة هندسة المتفجرات في محافظة الخليل اليوم أجسام مشبوهه بين بلدتي إذنا ودير سامت.

وأوضحت إدارة العلاقات العامة والإعلام بالشرطة في بيان لها وصل فلسطين اليوم نسخة عنه، ان شرطة مركز إذنا تلقت بلاغا من أحد المواطنين يفيد بوجود أجسام مشبوهة في أحد محلات الخردة بالبلدة، وبدورها توجهت الشرطة إلى المكان لتجد أجسام حديدية متنوعة من مخلفات جيش الاحتلال الإسرائيلي، و عملت الشرطة على إبعاد المواطنين عن المكان تحسباً من وقوع إصابات من انفجارات محتملة كما استدعت شرطة هندسة المتفجرات إلى المكان.

وأضاف البيان أن شرطة هندسة المتفجرات عاينت الأجسام المشبوهة ليتبين أنها عبارة عن صواعق لقنابل عسكرية، مقذوفات إنيرجه، وقامت الشرطة المختصة باتلاف تلك الاجسام دون وقوع أضرار مادية أو بشرية.

وأكد البيان أن الشرطة أحضرت صاحب محل الخردة وتبين انه وكيل وتاجر حديد، وقد احضر هذه الخردة "الحديد" من مخلفات قوات الاحتلال الإسرائيلي من بلدية اسدود داخل الخط الأخضر.

وتم اخذ تعهد مكتوب على صاحب المحال  بعدم إحضار مثل هذه المواد لما لها من مخاطر أثناء نقلها أو تخزينها ، وعليه ان يبلغ عن أي جسم يشتبه به وعدم التعامل معه إلا من خلال قسم هندسة المتفجرات في الشرطة حفاظاً على سلامته وسلامة العمال والمواطنين.

انشر عبر