شريط الأخبار

الجهاد الإسلامي تدين الحكم العنصري بحق الشيخ رائد صلاح وتعتبره مخططاُ لإبعاد الرموز

11:47 - 14 حزيران / يناير 2010

فلسطين اليوم-غزة

أدانت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين ,اليوم, الحكم العنصري الجائر بحق شيخ الأقصى رائد صلاح، مؤكدا بأن هذه المحاكم التي تنعقد لملاحقة أبناء شعبنا ورموزه الوطنية هي مثال صارخ على العنصرية والظلم , معتبرا إياها أداة يستخدمها الاحتلال المجرم لإبعاد هذه الرموز عن الجماهير التي تتصدى لمخططات العدو الصهيوني ومشاريعه الاستيطانية والعدوانية لتهويد القدس والمساس بالمسجد الأقصى المبارك.

واعتبرت الحركة في بيان وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه ،ان الحكم العنصري بحق الشيخ رائد صلاح يأتي في سياق الحملة المنظمة لتهويد القدس وفرض السيطرة على الأماكن المقدسة فيها.

وشددت الحركة على انه بالرغم من القرار العنصري على الشيخ رائد صلاح وإخوانه فلن يغيبوا عن ساحة الفعل والتأثير دفاعاً عن المسجد الأقصى المبارك، داعيا جماهير شعبنا وأهلنا في القدس والداخل المحتل إلى الالتفاف حول نهج الحفاظ على الثوابت وحماية الحقوق والتصدي لمخططات العدوان والتهويد.

وفيما يلي نص البيان كاملا:

بيان صحفي صادر عن حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين:

 

ندين الحكم العنصري بحق شيخ الأقصى رائد صلاح

"إننا في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين ندين الحكم العنصري الجائر بحق شيخ الأقصى رائد صلاح، ونؤكد بأن هذه المحاكم التي تنعقد لملاحقة أبناء شعبنا ورموزه الوطنية هي مثال صارخ على العنصرية والظلم، وهي أداة يستخدمها الاحتلال المجرم لإبعاد هذه الرموز عن الجماهير التي تتصدى لمخططات العدو الصهيوني ومشاريعه الاستيطانية والعدوانية لتهويد القدس والمساس بالمسجد الأقصى المبارك، وإن هذا الحكم العنصري بحق الشيخ رائد صلاح يأتي في سياق الحملة المنظمة لتهويد القدس وفرض السيطرة على الأماكن المقدسة فيها.

 

إننا إذ ندين هذا الحكم العنصري فإننا نؤكد على أن الشيخ رائد صلاح وإخوانه لن يغيبوا عن ساحة الفعل والتأثير دفاعاً عن المسجد الأقصى المبارك، وندعو جماهير شعبنا وأهلنا في القدس والداخل المحتل إلى الالتفاف حول نهج الحفاظ على الثوابت وحماية الحقوق والتصدي لمخططات العدوان والتهويد".

 

المكتب الإعلامي

لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

الخميس 28 محرم/ 1431هـ، 14/1/2010م

 

 

انشر عبر