شريط الأخبار

إسرائيل حصلت على براءات اختراع تفوق ما سجله العرب بـ20 ضعفاً

10:09 - 14 تشرين ثاني / يناير 2010


فلسطين اليوم-القدس

ذكر الباحث الفلسطيني خالد ربايعة إن إسرائيل حصلت خلال السنوات العشرين الماضية على براءات اختراع توازي 20 ضعف ما حصلت عليه جميع الدول العربية في الفترة ذاتها، بالرغم من أن عدد العلماء العرب يفوق نظرائه الإسرائيليين بخمسة أضعاف، بينما تتفوق إسرائيل على كل الدول العربية في حجم الإنفاق على البحث العلمي، وكذلك في عدد الأبحاث المنشورة.

 

 وقال ربايعة، الأستاذ المحاضر في الجامعة العربية الأميركية في جنين، في دراسة حصلت «السفير» على نسخة منها أنه «منذ عام 1980 وحتى عام 2008، صدر في إسرائيل نحو 16805 براءة اختراع، بينما سجل العرب مجتمعين 836 براءة». وأضاف أنه «خلال عام 2008 وحده، سجل أن براءات الاختراع لباحثين إسرائيليين زادت بنسبة الضعف والنصف عن نتاج العرب خلال 30 عاماً».

 

 وأشار ربايعة إلى أنّ «هذا الأمر يأتي بالرغم من أن لدى منظمة اليونسكو للثقافة والعلوم 124 ألف عالم عربي، في مقابل 24 ألف عالم إسرائيلي، أي بنسبة واحد إلى خمسة».

 

 وتضيف الدراسة أن إسرائيل تنفق ضعف ما ينفقه العرب على الأبحاث العلمية، وذلك بمقدار ما يقارب 5 في المئة من مجموع دخلها القومي المقدر بـ 100 مليار دولار. هذا باستثناء الأبحاث العسكرية السرية والمعلنة، التي لها حصة مماثلة من الدخل، وربما أكثر.

 

 ويرى ربايعة أن التفوق لا ينطبق فقط على البحث العلمي، بل يمتد إلى الميادين الأكاديمية الأخرى، مشيرا إلى أن «64 جامعة إسرائيلية تأتي من ضمن أول 500 جامعة في العالم، بينما لم تأت جامعة عربية واحدة في هذه المراكز». ويضيف أن «تسعة علماء إسرائيليين حصلوا على جائزة نوبل في العلوم مقابل 6 علماء عرب».

 

 وتختم الدراسة أن نسبة نشر الأبحاث العلمية في المجلات العلمية في العالم متساوية تقريباً بين العلماء العرب والإسرائيليين، «لكن رغم ذلك فإن الأبحاث الإسرائيلية أكثر انتشاراً ومصداقية»، موضحاً أن دليله على ذلك يأتي من منظمة اليونسكو التي قالت إنه تم أخذ 600 ألف اقتباس تقريباً من الأبحاث العربية، في مقابل 1.7 مليون اقتباس من الأبحاث الإسرائيلية».

انشر عبر