شريط الأخبار

"حماس" تستبعد الإعلان عن فشل صفقة الأسرى الآن..وتوضح: هناك توتر في المفاوضات

07:59 - 14 تشرين أول / يناير 2010

  فلسطين اليوم-الحياة اللندنية

استبعد مسؤول في حركة «حماس» الإعلان عن فشل مفاوضات صفقة تبادل الأسرى بين الحركة وإسرائيل، وقال لـ «الحياة» إن «الإعلان عن فشل الصفقة يعني انتهاء دور الوسيط الألماني ... وهذا ليس في مصلحة أحد»، موضحاً أن هناك صعوبات وتوتراً في المفاوضات «لكن الوسيط الألماني لم يستنفد دوره بعد، لذلك لم يعلن عن فشله».

 

وقال المصدر ان الاعلان عن فشل الصفقة يعني باختصار إنهاء الوساطة الألمانية وهذا لم يتخذ قرار في شأنه بعد. وأوضح أن القرار سيخضع للبحث خلال اجتماع قريب للمكتب السياسي لـ «حماس» في دمشق. ورداً على سؤال ان كان للجانب الأميركي دور في التراجع الاسرائيلي الأخير، أجاب: «استبعد ذلك لأن الأميركيين كانوا دائماً ضد صفقة تبادل الأسرى، وهذا ليس بالموقف الجديد، لذلك التراجع في المفاوضات الاخيرة غير مرتبط على الاطلاق بأي ضغوط أو مؤثرات أميركية».

 

وأوضح: «باختصار الصراع الإسرائيلي الداخلي الذي كانت له دلالاته انعكس بوضوح على الصفقة وأدى إلى هذا التراجع الحاد في مواقف الحكومة الاسرائيلية»، مضيفاً أن ما وافقت عليه حكومة بنيامين نتانياهو خلال عملية التفاوض التي قادها الوسيط الالماني، عادت وتراجعت عنه وبصورة حادة غير متوقعة، في اشارة إلى الموقف الاخير لحكومة نتانياهو ورفضها الافراج عن عدد كبير من الاسرى الفلسطينيين، وكذلك إصرارها على إبعاد عدد لا بأس به من المعتقلين الذين سيفرج عنهم في مقابل إطلاق الجندي الاسرائيلي الأسير غلعاد شاليت. وعلى صعيد ما يتردد من حرب قريبة ستشنها إسرائيل على غزة، قال المصدر: «استبعد ذلك حالياً»، مضيفاً: «لا معنى لشن حرب أو أي ضربة عسكرية على غزة قبل استنفاد المخزون الصاروخي لدى حماس»، معتبراً أن التصعيد العسكري الإسرائيلي الحالي هو تسخين للمشهد.

انشر عبر